الرئيسية / المغرب الكبير / السبسي يكلف الحبيب الصيد تشكيل الحكومة التونسية
HabibEssidRades2011

السبسي يكلف الحبيب الصيد تشكيل الحكومة التونسية

السبسي يكلف الحبيب الصيد تشكيل الحكومة الجديدة كلف رئيس تونس الباجي قايد السبسي رسميا الحبيب الصيد بتشكيل حكومة جديدة، وذلك بعدما اختارت حركة نداء تونس ذات الأغلبية البرلمانية الصيد رئيسا للحكومة الجديدة. وقال مدير مكتب الجزيرة لطفي حجي إن رئيس الهيئة التأسيسية بالنيابة ورئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) محمد الناصر أكد أن حركة نداء تونس اتفقت على اسم الصيد لرئاسة الحكومة الجديدة، وأنها عرضته على رئيس الدولة . وخلال مؤتمر صحفي بقصر قرطاج بالعاصمة تونس، قال الناصر “بعد التشاور بين الهيئة التأسيسية للحزب والأحزاب المتعاونة معنا وهي حزب الاتحاد الوطني الحر (ليبرالي) وحزب المبادرة (وسط) وآفاق تونس (ليبرالي) تم الاتفاق على الشخصية المستقلة الحبيب الصيد”.

ويعد الصيد من الشخصيات المخضرمة، فقد عمل مديرا لديوان وزير الداخلية في عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، ثم تولى بعدها مجموعة من المهام الأخرى. وقبل أيام، تسّلم السبسي (88 عاما) -الحاصل على نسبة 55.68% من الأصوات في الانتخابات الرّئاسية- مهامه رسميا، خلفا للرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي. وينص الفصل 89 من الدستور التونسي على أنه “في أجل أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات (تم الاثنين الماضي) يكلف رئيس الجمهورية مرشحَ الحزب أو الائتلاف الانتخابي الحاصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، بتكوين الحكومة خلال شهر يجدّد مرة واحدة”.

وقال المتحدث باسم حركة النهضة زياد العذاري أن الحركة تحترم اختيار نداء تونس للحبيب الصيد كرئيس للحكومة، وأن الحركة تحترم الحبيب الصيد لخصاله الشخصية والمهنية والمهنية ولتجربته في الإدارة وفي الدولة.

وأضاف العذاري في تصريحه لراديو “موزاييك اف أم” أن الحركة مستعدة للتعاون والتشاور معه في إطار مواصلة سياسة الوفاق الوطني التي أنجحت المرحلة الانتقالية الفارطة.

وأقر العذاري كذلك أن الموقف النهائي للحركة من حكومة الصيد سيكون على ضوء برنامج هذه الحكومة وتركيبتها النهائية بعد استكمال المشاورات في هذا الصدد.

يُشار إلى أن التونسيين أنهوا يوم 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الانتخابات التشريعية، وتصدرتها حركة نداء تونس بحصولها على 86 مقعدًا، بينما حصلت حركة النهضة على 69 مقعدا، وحصل الاتحاد الوطني الحر على 16 مقعدًا، وحلّت الجبهة الشعبية رابعًا بـ15 مقعدًا، من إجمالي عدد المقاعد البالغ 217 مقعدا.