الرئيسية / ثقافة وفن / مهرجان أوربا الشرق للفيلم الوثائقي باصيلة يكرم دولة فلسطين
c4b41d450895a5ce5bb051c6cd9e3c50

مهرجان أوربا الشرق للفيلم الوثائقي باصيلة يكرم دولة فلسطين

انطلقت الليلة ما قبل الماضية فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أوربا الشرق للفيلم الوثائقي بأصيلة، وذلك بتكريم كل من دولة فلسطين ضيف شرف في شخص سفيرها المعتمد بالرباط أمين أبو حصيرة، فضلا عن المنتج المصري أسعد طه.
وتلقى السفير أبو حصيرة هدية التكريم من يد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، الذي أشاد بالمناسبة بالإبداع السينمائي الفلسطيني، الذي قدم العديد من الأعمال المتميزة وبخاصة في مجال السينما الوثائقية.
واستحضر الخلفي في كلمته المخرجة الفلسطينية تغريد سعادة، المقيمة في كندا، والتي أبدعت فيلما بعنوان(عائدون) الذي يتحدث عن قضية وحدتنا الترابية، والذي كان سيعرض في رام الله مع بداية العدوان الأخير على قطاع غزة، مشيدا بهذا العمل الرائع، وبكل الإبداعات الفلسطينية، وبالشعب الفلسطيني الذي وصفه ب” الشعب الملهم في نضالاته”.
من جانبه، سلط السفير ابو حصيرة في كلمة له الضوء، على مختلف التضحيات ونضال الشعب الفلسطيني، تجاه العدوان الإسرائيلي المتكرر، كان آخره حربه الهمجية على قطاع غزة، مشيدا في الوقت ذاته بجهود الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس من اجل نصرة القضية الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.
ودعا محمد بنعيسى، أمين عام منتدى أصيلة، في كلمة ألقيت بالنيابة عنه، الى ترسيخ جمالية وسحر الفن السينمائي لدى الأطفال أجيال الغد، وذلك من خلال الورشات، التي برمجتها اللجنة المنظمة للمهرجان.
واعتبر بنعيسي المهرجان، إضافة نوعية، وفضاء للحوار، ومناسبة حقيقية لمسد جسور التواصل العالمي، والارتقاء بالأفلام السينمائية والتي تجعل الإنسان هدفا لها، ما جعل المهرجان قد ضمن صوته باستحقاق ضمن خانة المهرجانات السينمائية الوطنية والدولية.
اما رئيس الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية الجهة المنظمة الدكتور عبد الله ابو عوض، فقد أكد على قيمة المهرجان الذي يستمر حتى السبت المقبل، كمحطة مهمة لتكريس قيم التراحم والتعايش والروح الإنسانية، ورابطا مهما بين الشرق والغرب، والتواصل مع حضارة الأندلس.
من جانبه اثنى مدير المهرجان صهيب الوصاني على مختلف الشركاء، الذين ساهموا في دعم هذه التجربة السينمائية، التي تتجاوز كل التحديات من اجل تظاهرة سينمائية وثائقية تنتصر لقيم الحلم والإبداع.
وشهد حفل الافتتاح تقديم أغنية”منتصب القامة امشي” للعازف على الة العود ونس فخار، تكريما للراحل سميح القاسم، فضلا عن تقديم أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان التي يرأسها المخرج المغربي جمال السويسي، ومخرجي أفلام المسابقة الرسمية وعددها عشرة أفلام، ولجنة اختيار الأفلام. وعرض الفيلم الفلسطيني” مع إني اعراف ان النهر قد جف” لمخرجه عمر روبرت هاملتون.
يذكر ان فعاليات هذه الدورة ستعرف عددا من الفقرات الخصبة من ندوات وورش، وتكريم الكاتبة الفرنسية من أصل جزائري يمينة بن قيقي، وهي الوزيرة الفرنسية المكلفة بالفرانكفونية، والمنتجة المغربية مليكة حاتم، والممثلة نورا الصقلي.