رئيس المرصد الصحراوي لمشاهد24: روسيا تراهن على المغرب بإفريقيا وتدعم تسوية ملف الصحراء

تختتم سنة 2023 بتحقيق مكتسبات مهمة على مستوى ملف الوحدة الترابية للمملكة، أبرزها الموقف الذي كشفت عنه روسيا بدعم الوصول إلى تسوية مستدامة على أساس قرارات مجلس الأمن الأممي، لتسوية النزاع في الصحراء المغربية.

الموقف الذي عبر عنه وزير الشؤون الخارجية الروسي سيرغي لافروف، من مدينة مراكش بمناسبة اختتام منتدى التعاون العربي الروسي، جاء لافتا، خصوصا أن المسؤول ذاته، سطر على كون بلاده تدعم كذلك جهود الوساطة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء، ستافان دي مستورا، وتنوي مواصلة تمسكها بهذا الخط المبدئي بخصوص الملف.

محمد سالم عبد الفتاح رئيس المرصد الصحراوي للإعلام وحقوق الإنسان، سجل في حديث لـ”مشاهد24″، أن تأييد روسيا لقرارات مجلس الأمن بشأن قضية الصحراء المغربية، يأتي في سياق التقارب المغربي الروسي، كما يترجم رهان موسكو على الرباط داخل القارة الإفريقية.

وأوضح أن سياسة تنويع الشركاء التي تنهجها بلادنا منذ سنوات، طرحت ثمارها، خصوصا فيما يتعلق بتوطيد العلاقات مع القوى الفاعلة بالساحة الدولية، مشيرا إلى أن روسيا تجمعها مع المملكة شراكة اقتصادية استراتيجية، من بين مظاهرها اتفاق الصيد البحري الذي يشمل سواحل الأقاليم الجنوبية ويعد في حد ذاته اعترافا روسيا ضمنيا وعمليا بمغربية الصحراء.

من جهة أخرى، قال عبد الفتاح، إن روسيا تراهن على المغرب في إطار سعيها إلى التموقع بعمق القارة الإفريقية، بحكم الدور الريادي الذي يطلع به في محيطه الإقليمي وعمقه القاري.

وأضاف أنه أمام وضع مضطرب تشهده إفريقيا وخصوصا منطقة الساحل والصحراء، يبرز المغرب بلدا مستقرا يتوفر على آفاق اقتصادية وتنموية واستثمارية تؤهله للعب الأدوار الطلائعية في المنطقة.

يذكر أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، أكد أول أمس الأربعاء، أن الحوار السياسي بين المغرب وروسيا يتسم بالانتظام والإيجابية، سواء على هامش المنتديات الدولية أو بشكل غير مباشر، مشددا على أهمية التقارب بين روسيا والشعوب العربية على المستويين الثقافي والإنساني.

وأشار الوزير إلى أن المغرب يعد ثالث شريك اقتصادي وتجاري لروسيا في إفريقيا، مبرزا الرغبة الملحة في تطوير الشراكة الروسية العربية عبر إعادة إحياء المنتدى الاقتصادي الروسي العربي.

اقرأ أيضا

المغرب والأمم المتحدة يتفقان على مواصلة الحوار بخصوص العملية السياسية في ليبيا

أكدت الممثلة الخاصة بالنيابة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ستيفاني خوري، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اتفقا على مواصلة الحوار بخصوص العملية السياسية في ليبيا.

ببرازافيل.. إبراز المساهمة الكبيرة للمغرب في الجهود الدولية للتدبير المستدام للغابات

سلط المدير العام للوكالة الوطنية للمياه والغابات، عبد الرحيم هومي، مؤخرا ببرازافيل، الضوء على مساهمة المغرب الكبيرة في الجهود الدولية للتدبير المستدام للغابات.

المغرب حاضر بالدورة السنوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا

مثل وفد برلماني المملكة، في الدورة السنوية الحادية والثلاثين للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا المنعقدة برومانيا.