سنغافورة.. نهاية مأساوية لامرأة بسبب شعرها

نوفل الباهي
منوعات
نوفل الباهي29 فبراير 2024آخر تحديث : منذ شهر واحد
سنغافورة.. نهاية مأساوية لامرأة بسبب شعرها

لقيت امرأة من سنغافورة حتفها، بعد أن علق شعرها الطويل بإطارات سيارة سباق صغيرة، قبل يوم على عيد ميلادها الثالث والثلاثين.

وبينما كانت أريني محمد عدنان، تخوض سباقاً بالسيارات الصغيرة ضد أصدقائها في مضمار بمنطقة “بينغ كونغ”، في جزر رياو الإندونيسية في 21 فبراير، اصطدمت سيارتها بحاجز من الإطارات.

وقالت إحدى الموظفات في مضمار السباق، إن شعر أريني الطويل علق في إحدى العجلات الخلفية للسيارة جراء الحادث. وبعدما تم إنقاذها من هذا المأزق، نُقلت على الفور إلى المستشفى، حيث تم الإعلان عن وفاتها بعد وقت قصير.

وقد دُفنت أريني في يوم عيد ميلادها، في مقبرة بجوار مسجد بوسارا أمان في سنغافورة، وحضر جنازتها أكثر من 100 من الأصدقاء وأفراد العائلة.

وليست هذه الحادثة الأولى من نوعها، ففي غشت 2021، لقيت شابة تدعى رويدا عدن مصرعها بطريقة مشابهة، بعد أن علق غطاء رأسها بإحدى عجلات سيارة السباق في لندن، وفق ما أورد موقع مترو الإلكتروني.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق