الرئيسية / غير مصنف / بن كيران يخلق أزمة في صفوف الاتحاد الاشتراكي
محاربة الفساد

بن كيران يخلق أزمة في صفوف الاتحاد الاشتراكي

تسبب عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة، في أزمة بصفوف حزب الاتحاد الاشتراكي، على خلفية اللقاء الذي سيحل ضيفا فيه بالمقر التاريخي للاتحاد بالعاصمة الرباط، المنظم من طرف مؤسسة “المشروع للفكر والتكوين” ضمن سلسلة من اللقاءات الفكرية والسياسية ستنظمها المؤسسة طيلة شهر رمضان.

وعرفت مواقع التواصل الاجتماعي خاصة ”فيسبوك”، نقاشا حادا على بين الاتحاديين، حيث عبر عدد منهم عن رفضهم حضور رئيس الحكومة الذي يشغل في الوقت نفسه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية إلى مقرهم التاريخي بحي أكدال.

وأطلق بعض الغاضبين من استضافة المؤسسة لرئيس الحكومة، هاشتاغ يندد بهذه الاستضافة “حاوروه_بعيدا_عن_ديارنا”، كما شن عدد منهم هجوما على قيادة الحزب والمؤسسة المحتضنة للقاء.

من جهتها، كتبت حنان رحاب عضو المكتب السياسي للحزب على صفحتها مهاجمة بن كيران بشكل ضمني دون تسميته قائلة “هناك فرق كبير جدا بين المخالف أو المنافس النزيه وبين المخالف أو المنافس اللص”، مضيفة ”الحال هنا وهناك أيضا يتعلق بمخالف ومنافس” لص” ولسانه يعكس تربيته وحقده وأخلاقه ..والأكثر من ذلك يدعي علم الولوج للجنة والنار”.

وكتبت فدوى الرجواني عضو اللجنة المركزية مهاجمة هذا القرار “لم يكن يدري المهدي بن بركة وعمر بن جلون وعبد الرحيم بوعبيد وقافلة الشهداء وهم في مجد الخلود أنه سيأتي يوم من زمن سياسي عبثي ستطأ قدمي المدعو عبد الإله بن كيران مقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية التاريخي بأكدال الذي مازالت أرواح شهدائه وقادته ورموزه تطوف في أرجاء المقر حارسة تاريخ الحزب وأفكاره وصامدة في وجه موجات محو تاريخه ونضالاته”.