الرئيسية / رياضة / فهمي ل”مشاهد”: مكانة اللاعب المحلي موجودة بالمنتخب
e0f5e5df402dbfc860a09b3a682951fa

فهمي ل”مشاهد”: مكانة اللاعب المحلي موجودة بالمنتخب

قال اللاعب الدولي السابق عبد الإله فهمي لموقع “مشاهد” إن عطاء المنتخب الوطني المغربي خلال المباراة الودية امام منتخب ليبيا لا يرقى لطموحات الجماهير رغم الفوز بثلاثة أهداف، خاصة أن المنتخب الليبي ليس بالمنتخب المنافس القوي، لكون ظروف تحضير اللاعبين الليبيين صعبة، في غياب الدوري الليبي والاقصاء من التصفيات.
وأضاف فهمي في تصريح حصري، بأن الناخب الوطني بادو الزاكي يحاول التعرف على تشكيلة المنتخب الأساسية، لكنه لا يجد الطريق الصحيح بسبب الاكراهات والعراقيل التي تواجهه، من بينها قلة مواعيد الفيفا للمباريات الدولية، مبرزا بأن المنتخب الوطني المغربي الحالي يتوفر على بعض الايجابيات، منها الانضباط التكتيكي للاعبين، إلا أن مرحلة اعداد الفريق الوطني تأتي في فترة وظروف صعبة.
وتابع فهمي مدافع المنتخب المغربي والرجاء البيضاوي سابقا، بأن الفريق الوطني الذي خاض المباراة الودية أمام المنتخب الليبي، عرف بعض الخصاص، مثل غياب ” اللمسة والفنية لدى اللاعبين خصوصا من ناحية الفرديات التقنية التي كانت ناقصة لدى اللاعبين”.
وأوضح أن المرحلة المقبلة للناخب الوطني الزاكي تتطلب حضور جميع اللاعبين، الغائبين عن مبارتي قطر وليبيا، للحسم في القائمة النهائية للمنتخب التي سوف تتقلص الى 23 لاعبا قبل المشاركة في نهائيات كأس افريقيا للامم، مشيرا الى الدور الكبير الذي يلعبه عميد المنتخب المغربي المهدي بنعطية في قلب الدفاع وعلى صعيد الفريق بشكل كامل والذي يمنح الاضافة والتحفيز لبقية اللاعبين.
وأكد فهمي على ان الزاكي يحاول من خلال المباريات الاعدادية ايجاد الفريق المثالي، الذي سيمثل المغرب في النهائيات، لكنه لحد الآن لم يصل الى التشكيلة الأساسية، مما يطرح تساؤلات حول مستقبل المنتخب المغربي في كأس افريقيا، في ظل الاكراهات التي جعلت المنتخب منذ السنوات الماضية لا يرقى لطموحات الجمهور المغربي التواق للانتصارات، متمنيا للمنتخب وللمدرب الزاكي التوفيق في المباريات المقبلة.
وأبرز على أن مكانة اللاعب المحلي في المنتخب المغربي موجودة، نظرا للمؤهلات والتجربة القارية التي يتميز بها بعض اللاعبين المحليين، داعيا إلى منح الفرصة للاعبين المحليين في المنتخب الأول، خاصة أن الطقوس الافريقية والمبارايات القارية، تتطلب خبرة واحتكاك مع الأفارقة، من خلال خبرة المحليين في المسابقات القارية للأندية، ونوه بالظهور الجيد للاعبين المحليين في صفوف المنتخب مثل ياجور والكناوي في مباراة أمس التي أكدت حضور اللاعب المحلي.