الرئيسية / رياضة / انتقادات لـ”مارس دور” بسبب إقصاء بوفال ومحرز
بوفال ومحرز

انتقادات لـ”مارس دور” بسبب إقصاء بوفال ومحرز

خلق تتويج راديو مارس للاعب الاماراتي عمر عبد الرحمن “عموري” بلقب أفضل لاعب عربي في موسم 2015-2016، جدلا كبيرا، بسبب إقصاء لاعبين بارزين من الجائزة مثل الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح والمغربي سفيان بوفال والمهدي بنعطية والنيني لاعب الأرسنال.

وانتقدت عدة وسائل اعلام وطنية وعربية هذا الاختيار، لكون عموري لم يحقق أي لقب على الصعيد الدولي أو القاري، مؤكدة أن هذه الجائزة كانت عبارة عن مجاملة فقط من قبل المنظمين، لكونها افتقدت للواقعية، في ظل حصول الجزائري محرز على جائزة أفضل لاعب محترف في الدوري الانجليزي، وبوفال على جائزة أحسن لاعب افريقي في الدوري الفرنسي وزياش كأفضل لاعب في الدوري الهولندي.

وعبر رواد موقع التواصل الاجتماعي من بينهم اعلاميين، عن استيائهم وغضبهم من منظمي جائزة “مارس دور”، بعدما قاموا بتتويج اللاعب الاماراتي الشاب على حساب المحترفين العرب المتألقين في الكرة الأوروبية، في دوري عصبة الأبطال وفي الدوري الأوروبي والدوريات الكبرى.

واعتبرت بعض منابر أن تنظيم جوائز “مارس دور” لم يكن في المستوى، لأنه شهد غياب جائزة أفضل لاعب محلي في البطولة الاحترافية وأفضل فريق وأفضل جمهور،إلى جانب إقصاء عدة أسماء من أبرزها المصارع زياد أيت أوكرام بطل افريقيا، والبطل العالمي في الكراطي أشرف أوشن، والعداء عبد العاطي إيكيدير صاحب المدالية النحاسية في سباق 1500 متر ضمن بطولة العالم.