الرئيسية / المغرب الكبير / استمرار الانقسام في ليبيا وأطراف خارجية تدخل على الخط
militias

استمرار الانقسام في ليبيا وأطراف خارجية تدخل على الخط

ما تزال ليبيا تعيش على إيقاع الانقسام السياسي والعسكري في وقت تستمر فيه المواجهات المسلحة بين الأطراف المتصارعة وتنبئ الأحداث بقرب نشوء أخرى.
وما تزال البلاد تسير بحكومتين تتنازعان الشرعية في الوقت التي دخلت فيها أطراف خارجية على الخط من خلال دعم هذا الجانب أو ذاك.
هذا ودعت حكومة عبد الله الثني المؤيدة من طرف مجلس النواب في طبرق وعناصر الجيش وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الليبيين في العاصمة طرابلس إلى العصيان المدني ووقف التعامل مع المجموعات المسلحة والحكومة غير الشرعية، في إشارة إلى حكومة الإنقاذ برئاسة عمر الحاسي.
ودعت حكومة الثني في بيان لها سكان العاصمة إلى إشهار العصيان في وجه الميليشيات الإسلامية التي تسيطر عليها إلى حين “تحريرها”.
ومن جانبها طالبت الخارجية المصرية بإخلاء الميليشيات المسلحة في طرابلس للمقرات الحكومية ومؤسسات الدولة وعودة ما أسمتها الشرعية ممثلة في حكومة عبد الله الثني.
بالمقابل استقبل رئيس حكومة الإنقاذ عمر الحاسي مبعوث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث تحظى حكومة الحاسي بدعم أنقرة.