الرئيسية / أحوال الناس / إطلاق حملة وطنية للكشف عن داء السل
اليوم العالمي لمكافحة داء السل

إطلاق حملة وطنية للكشف عن داء السل

يحتفل المغرب، على غرار باقي دول العالم، غدا الجمعة 24 من شهر مارس الجاري، باليوم العالمي لمحاربة داء السل، والذي دعت، بمناسبته، منظمة الصحة العالمية إلى توحيد الجهود للقضاء على هذا الداء، الذي لا يزال يصيب ملايين الناس في شتى أنحاء العالم.

واختارت وزارة الصحة، بالتعاون مع جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، والعصبة المغربية لمكافحة السل وشركاء آخرين، مدينة طنجة، للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة السل، بهدف تعزيز ديناميكية الشراكة وضمان مشاركة أكبر للجماعات الترابية.

ويتم تخليد هذا اليوم العالمي، في المغرب، تحت شعار “الجهوية المتقدمة: رافعة جديدة لمواجهة المحددات الاجتماعية والاقتصادية لداء السل”، وسيتم، بالمناسبة إطلاق حملة وطنية للكشف عن داء السل، وذلك بتعاون مع العصبة المغربية لمحاربة داء السل، وجمعية الإنقاذ من السل والأمراض التنفسية والقطاعات الوزارية ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

وتهدف هذه الحملة، التي تمتد من 27 مارس الجاري إلى 28 أبريل المقبل، إلى تعزيز التشخيص المبكر، وضمان الولوج للعلاج لدى المجموعات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا الداء.

وسيتم على هامش الاحتفال باليوم العالمي لمحاربة داء السل تنظيم مائدة مستديرة تتضمن عدة مواضيع تهم “داء السل في المغرب: التحديات والآفاق”، و”الخطة الجهوية لمكافحة داء السل بجهة طنجة تطوان الحسيمة”، و”تقديم برنامج العلبة الذكية للعصبة المغربية لمحاربة السل”.

وترى منظمة الصحة العالمية أن اليوم العالمي لمكافحة السل يمثل دعوة للحشد والاستنفار من أجل توحيد الجهود وتكامل الموارد والتخطيط الجيد‎، ‏وتحقيق دفعة مزدوجة في اتجاه وضع حد لمعاناة ملايين المصابين بهذا المرض‎.

وجددت المنظمة دعوتها “اتحدوا من أجل إنهاء السل” عن طريق محاربة التمييز والتهميش والتغلب على الحواجز التي تمنع المتعايشين مع السل من الوصول إلى الرعاية الصحية، كي لا يترك أي مريض دون علاج.