الرئيسية / أحوال الناس / برنامج تحسين تمثل النساء في الإعلام يستنهض الشباب لمناهضة التمييز

برنامج تحسين تمثل النساء في الإعلام يستنهض الشباب لمناهضة التمييز

 

ينظم الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، يوم 25 و26 مارس الجاري، النسخة الأولى لـ “برنامج تحسين تمثل النساء في وسائل الإعلام”، لفائدة مهني الصحافة والإعلام. وهو لقاء تكويني وتحسيسي يأتي في إطار مشروع “ديناميات محلية لتعزيز حرية الإعلام والديمقراطية وحقوق الإنسان” الذي يشرف على تنظيمه الإتحاد الوطني للصحفيين الشباب بالمغرب، بشراكة مع الصندوق الوطني للديمقراطية الأمريكي (NED)، و بتعاون و تنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الإتصال بسوس ماسة.

ويسعى هذا البرنامج لتحقيق هدف استراتيجي يتمثل في تعزيز قدرات الصحفيين على الترويج لصورة متوازنة للنساء والرجال في وسائل الإعلام، وغير مرتكزة على الصورة النمطية، مع تزويد الصحفيات والصحفيين المستفيدين من الدورة بمختلف الوسائل لفهم صورة المرأة في المنظومة الإعلامية، وتحليلها بشكل محايد. كما سيتمكن كافة المستفيدين من هذا البرنامج، من اكتساب مهارات لعرض وتشخيص وضعية تمثل النساء في وسائل الإعلام، مع تقديم حلول إجرائية لإشعاع ثقافة المساواة ومناهضة التمييز، لتخلص الأشغال إلى حث المشاركين لاعتماد سلوك مهني يساعد على جعل النساء والرجال أكثر توازنا في الإنتاجات الإعلامية…

وتستهدف المبادرة الصحفيات والصحفيين الشباب المعتمدين لدى مختلف المنابر الإعلامية، وطلبة مسالك الإعلام والاتصال، مع مراعاة مقاربة النوع والتوزيع الجغرافي للمستفيدين.

ويتضمن برنامج هذه الدورة عدد من الورشات التفاعلية والتطبيقية، منها على الخصوص، “دور الإعلامي في تعزيز صورة المرأة في المنظومة الإعلامية”، “قراءات في المواثيق الدولية حول المرأة”، “حقوق المرأة المدنية والسياسية والاجتماعية”، “المرأة والعمل السياسي”، كما يتضمن البرنامج ورشتين مهمتين، هما ورشة تصحيح الصورة النمطية للمرأة في الإنتاجات الإعلامية والعمل على تجنبها، وورشة تقوية قدرات الصحفيين في مجال مناهضة التمييز بين الرجل والمرأة في الإعلام، فضلا عن جلسة لتقييم البرنامج التكويني.

يشرف على  تأطير هذه الورشات الأستاذ محفوظ أيت بنصالح، إعلامي مهني وباحث في الإعلام والاتصال، والدكتور محمد عبد الوهاب العلالي، مسؤول ماستر التواصل السياسي بمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط.