الرئيسية / أحوال الناس / إسبانيا ترحل مغربيا متورطا في أحداث 11 مارس بمدريد
مغاربة 11 مارس

إسبانيا ترحل مغربيا متورطا في أحداث 11 مارس بمدريد

سترحل إسبانيا، غذا الثلاتاء، المواطن المغربي، حميد أحميدان، المتورط في تفجيرات قطارات مدريد في 11 مارس لسنة 2004، والتي ذهب ضحيتها 191 شخصا وجرح 1.755 آخرىن.

ومن المنتظر ان يخرج المغربي حميد أحميدان من السجن غذا الثلاتاء، حيث قضى 13 سنة، غير أنه لا يمكنه البقاء فوق التراب الإسباني، ولهذا سيتم ترحيله حتما إلى المغرب.

وكانت المحكمة الوطنية الإسبانية حكمت على أحمد حميدان بعوقبة سجنية تصل إلى 23 سنة، غير أنه تم تقليصها إلى13 سنة، وذلك بتهمة التكلف بحراسة المتفجرات التي استعملت في تفجيرات قطارات مدريد.

وأحمد حميدان هو ابن عم جمال أحميدان الملقب بـ “التشينو” (الصيني)، المتهم رقم 13 في أحداث مدريد الدموية، والذي كان أكبر متغيب عن كرسي المتهمين يوم النطق بالحكم، وهو واحد من سبعة أشخاص الذين قاموا بتنفيذ الهجوم، ثم انتحر بعد أن داهمت قوات الأمن المنزل الذي كان يقطنه رفقة مغاربة آخرين في “ليغانيس” بضواحي العاصمة مدريد، بعد أيام قليلة من تفجيرات القطارات.

وكان أحمد يتاجر إلى جانب ابن عمه جمال أحميدان في المخدرات والأسلحة في إسبانيا، وبعد عودة جمال إلى مدريد سنة 2002 تحول إلى أصولي متطرف وشديد التدين بعد مكوثه في السجن مدة سنة ونصف في المغرب، وبات شغله الشاغل القيام بأعمال إرهابية ضد “المجتمع الإسباني الكافر”. ولهذا الغرض اتصل بجميع الأشخاص الذين كانوا على صلة بصديقه مصطفى الميموني وخاصة سرحان بن عبد المجيد الملقب بالتونسي والأخوين الملاح دباس وابن عمه أحمد وآخرين، فكونوا خلية 11 مارس.