الرئيسية / أحوال الناس / كلية الحقوق بالرباط تحتضن دوري البطولة الوطنية المغربية للمناظرات
البطولة الوطنية المغربية للمناظرات

كلية الحقوق بالرباط تحتضن دوري البطولة الوطنية المغربية للمناظرات

على مدار يومي 10 و 11 مارس الجاري  في كلية الحقوق جامعة محمد الخامس- أكدال بالرباط،تنعقد ” فعالية وطنية لدوري البطولة الوطنية المغربية للمناظرات “، وتضم مشاركين ومشاركات ينتمون لمنظمات شريكة من مؤسسات المجتمع المدني غير الحكومية والمؤسسات الثقافية والتعليمية من مختلف أنحاء المغرب، بهدف تعزيز القدرات في مجال التناظر وخلق فضاءات للحوار وتبادل الأفكار حول قضايا تستأثر باهتمام الشباب.

تهدف الفعالية إلى خلق فضاء لمشاركي برنامج “صوت الشباب المغربي” يتنافس من خلالها عدد  من المتناظرين من مستفيدي البرنامج، يمثلون فرق ونوادي مناظرات من جميع أنحاء المملكة المغربية للمشاركة في دوري البطولة الوطنية المغربية للمناظرات.

وأوضح بيان صحافي تلقى موقع “مشاهد24” نسخة منه،أن هذا  البرنامج يأتي بمبادرة وتسيير مشتركين بين المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة آنا ليند بهدف تعزيز القدرات في مجال التناظروخلق فضاءات للحوار وتبادل الأفكارحول قضايا تستأثر باهتمام الشباب.

وذكر نفس المصدر أن برنامج “صوت الشباب المغربي” استطاع  تعبئة ما يفوق 10000 شاب وشابة من خلال شراكات متنوعة مع مؤسسات المجتمع المدني غير الحكومية والمؤسسات الثقافية والتعليمية من جميع أنحاء المغرب.

كما استطاع البرنامج أيضا لعب دور محوري خلال الخمس سنوات السابقة نحو ترسيخ ثقافة المناظرات كمنصة أساسية للتعبيرعن الرأي ومتابعة التغيرات وتمكين الشباب.

من خلال البرنامج انخرطت مجموعات كبيرة من الشباب من شتى الأطياف الإجتماعية والميولات السياسية ومازالت في العديد من الأنشطة التكوينية والمناظرات التي تهم الشباب و مجتمعاتهم، مثل تطوير التعليم والتشغيل وتطوير التعليم والتشغيل وتطوير قطاعات الصحة والحكامة الرشيدة.

واستنادا لنفس المصدر،فإن هذه الفعالية تتوخى تحقيق الأهداف التالية:

  • خلق فرصة للشركاء وللمشاركين في برنامج “صوت الشباب المغربي” للتلاقي لتبادل الخبرات وتقاسم قصص النجاح.
  • اتاحة الفرصة للفاعلين ببرنامج “صوت الشباب المغربي” لإعطاء آرائهم وتقييمهم حول تنفيذ البرنامج حتى الآن والإستماع إلى توصياتهم للمرحلة المقبلة.
  • استعراض إنجازات برنامج “صوت الشباب المغربي” بالمغرب.
  • تسهيل واتاحة الفرصة للحوار بين الشباب وصانعي القرار.
  • تحفيز المشاركين على تقديم أحسن ما لديهم وتثمين قدرات المستفيدين من البرنامج.
  • توسيع قاعدة البرنامج والمشاركين وتعزيز قيمة ودور المناظرات الشبابية.