الرئيسية / أحوال الناس / دروس مكسيكية في المغرب حول حقوق الإنسان ومقاربة النوع
الجامعة الوطنية المستقلة

دروس مكسيكية في المغرب حول حقوق الإنسان ومقاربة النوع

ستشرع الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك (UNAM)، قريبا، في إعطاء محاضرات حول حقوق الإنسان ومقاربة النوع في جامعة محمد الخامس في الرباط.

وأفاد انريكي غراو ويشرز، عميد الجامعة المكسيكية، أن الجامعة التي يرأسها لديها اهتمام كبير بالقضايا الراهنة في المجتمعات العربية، خاصة في مجال حقوق الإنسان ومقاربة النوع.

وتابع أن الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، التي يدرس بها 346 ألف طالب، يشرف على تكوينهم 39 ألف و500 أكاديمي، موزعين على 85 كلية، وهي أكبر جامعة في أمريكا اللاتينية، ما يجعل منها أداة فعالة للتنمية الاجتماعية في بلد مازال يعاني عدم المساواة بين الجنسين. ويرى المسؤول المكسيكي أن هذه كلها عوامل تساعد على دعم التعاون بين الجامعة المكسيكية والمغربية، خاصة فيما يخص التربية على حقوق الإنسان ومقاربة النوع.

وأشار عميد الجامعة المكسيكية، أن المكسيك والمغرب يتشاركان الموقع الجغرافي والتاريخ، إذ لدى البلدين جيران في الشمال أقوياء جدا، كانوا استعمروا البلد، ومازالت تربطهما بهم علاقات تجارية مهمة، مضيفا أن البلدين لديهما غيرة كبيرة على هويتهما وتاريخهما.

ودعا لمزيد من التعاون بين الجامعات الحكومية في كلا البلدين، ما من شأنه أن يساعد على التقارب المتبادل، عبر دعم التواصل بين الجامعات، خاصة في مجالات حقوق الإنسان والطب والطاقة المتجددة، مذكرا أنه سيتم إنجاز بعض المشاريع المشتركة في هذه المجالات.