الرئيسية / أحوال الناس / منتجات مغربية على موائد رأس السنة في إسبانيا
منتجات

منتجات مغربية على موائد رأس السنة في إسبانيا

تغزو بعض المنتجات المغربية موائد الطعام التي اعتاد الإسبان إعدادها للاحتفال برأس السنة الميلادية، خاصة الأسماك وفواكه البحر. ولهذا الغرض، تبدأ بعض الشركات الإسبانية، وقبل دخول شهر دجنبر، في البحث عن هذه المنتوجات، فتتعاقد مع مصدرين مغاربة، لإرضاء زبنائها.

ويتم جلب معظم أنواع السمك وفواكه البحر، التي تشكل إحدى الوجبات الرئيسية للإسبان، من السوق المغربي، بحكم القرب الجغرافي بين البلدين، مايجعلها تحافظ على طراوتها.

ويبقى الطبق النجم على طاولة الإسبان، أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية هو “اللانغوست”، ويتم شراؤه من السوق المغربي، ليصل سعره في إسبانيا إلى 120 أورو.

ولا تخلو موائد الإسبان خلال الاحتفالات من الفواكه، وبينها الفراولة المجمدة، التي تم جلبها من المغرب، أو التي تجنيها العاملات المغرببيات من حقول منطقة “ويلبا” الأندلسية. ويضاف إلى هذه المنتوجات بعض الخضروات المغربية، خاصة الطماطم والقرع، التي بلغ حجم صادرات الرباط منها إلى إسبانيا 133.8 ألف طن في النصف الأول من سنة 2016 الجارية، أي بنسبة زيادة تقدر بـ 26 في المائة، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، وذلك وفقا لتقرير صادر عن الفيدرالية الإسبانية لمنتجي ومصدري الخضر والفواكه “Fepex”.