الرئيسية / أحوال الناس / مطالب بإبعاد الدجاج عن المدن لأسباب صادمة
الدجاج

مطالب بإبعاد الدجاج عن المدن لأسباب صادمة

طالب مهنيو قطاع الدواجن بالمملكة، بإبعاد نقاط ذبح الدجاج المنتشرة حاليا وتشتغل في ظروف غير صحية، عن المدن بسبب مشاكل شددوا على أنها لم تعد تحتمل الانتظار.

وقال عمر بنعياشي رئيس الجمعية الوطنية للمجازر الصناعية للدواجن، خلال لقاء نظم اليوم (الخميس) بالدار البيضاء، إن الوضعية التي تشهدها عدد من نقاط ذبح الدواجن العشوائية وعلى وجه الخصوص الدجاج، تهدد صحة المواطن وسلامته، كما تلحق أضرار بالجملة بالمجال الحضري.

وأوضح بنعياشي أن نقاط الذبح التي لا تصنف ضمن المجازر المرخص لها وتشتغل بشكل عشوائي، تثقل كاهل المدن بنفايات يصعب التعامل معها، وتفرز روائح ومخلفات لها انعكاسات خطيرة على المواطن والبيئة.

ليس ذلك فحسب، بل تطرق إلى علاقة هذه النفايات بالقطاع السياحي، حيث قال ”راه النفايات اللي كتخلفها هاد نقاط الذبح كتشوه صورة مدننا، وكتخلي السياح ينفروا منها، وبالتالي كنضربو سياحتنا بسلوكات تحتاج فقط لتنسيق بين الفاعلين للقطع معها”.

ولأجل ذلك، أكد ممثل المجازر الصناعية، أن الحل الكفيل بتجاوز الوضعية الحالية، هو إيقاف نشاط كل نقاط الذبح الموجودة بالحواضر، والعمل على ألا يصل هذه الأخيرة سوى الدجاج المذبوح والمعد للبيع.

واقترح في السياق ذاته، أن تمنح للعاملين المعنيين وأساسا ”الرياشة”، تسهيلات ومساعدات مادية للتوجه لنشاط بديل، أو العمل في إطار المجازر المحترمة للمعايير والخاضعة للمراقبة.

من جانبه، أيد عبد الله أسول المدير الجهوي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، طرح بنعياشي، مشيرا إلى أن تنظيم قطاع الدواجن صار ضرورة ملحة، خصوصا على مستوى التوزيع.

وأبرز أن التطور الذي شهده قطاع الدواجن بالمغرب خلال السنوات العشر الأخيرة، على مستوى الترسانة القانونية، وكذا التقنيات والوسائل، ينبغي أن يواكبه تنظيم ينصف المهني، ويراعي صحة وسلامة المستهلك.