الرئيسية / أحوال الناس / وأخيرا.. والي بنك المغرب يكشف موعد إطلاق البنوك التشاركية
بنك المغرب

وأخيرا.. والي بنك المغرب يكشف موعد إطلاق البنوك التشاركية

بعد مسلسل طويل من التأجيل والترقب يستعد بنك المغرب في منح أولى التراخيص للأبناك الإسلامية لفتح أبوابها قبل متم 2016. هذا ما وعد به والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، والذي أكد أنه سيتم إطلاق الأبناك التشراكية في القريب العاجل.

وقال الجواهري، في ندوة صحافية، عقدها اليوم الثلاثاء، إن “لجنة مؤسسات القرض درست الملفات المودعة وطلبت معلومات تكميلية تتعلق أساسا بالمنتجات والعقود والإشهار”.

وأضاف أنه يأمل التوصل بالأجوبة في أقرب الآجال الممكنة بغية إطلاق هذا الورش قبل متم 2016، مبرزا أن هذه العملية تتطلب تحضير سوق الصكوك والتكافل وبلورة آلية جبائية عادلة.

ويتوقع مجموعة من المراقبين، أن يشهد القطاع البنكي المغربي حركية كبيرة مع الشروع في الترويج للخدمات المصرفية المطابقة للشريعة الإسلامية، معتبرين أن الجميع يترقب إعطاء الضوء الأخضر للانطلاقة بشكل رسمي.

هذا، وتم إيداع عشر طلبات لإنشاء أبناك تشاركية لدى بنك المغرب.

وبالنسبة للأبناك المغربية، يتعلق الأمر بالقرض الفلاحي، والتجاري وفا بنك، والبنك الشعبي، والقرض العقاري والسياحي والبنك المغربي للتجارة الخارجية.

وفي وقت سابق أكد أنه تلقى سبعة طلبات لفتح بنوك إسلامية وثلاثة طلبات لفتح نوافذ لبيع المنتجات الإسلامية. وقال مسؤول بالبنك إن بنكين خليجيين يرغبان في تأسيس فروع إسلامية مملوكة لهما بالكامل، في حين ترغب أربعة بنوك أخرى في الدخول بشراكة مع بنوك محلية.

وأضاف المسؤول في ندوة صحفية سابقة، أن وحدات تابعة لبنوك “سوسيتيه جنرال” الفرنسي ومصرف المغرب و”بي.إم.سي.آي” طلبت تصريحا لبيع المنتجات الإسلامية.