الرئيسية / أحوال الناس / انطلاق المرحلة الثانية من إدماج المهاجرين في وضعية غير قانونية بالمغرب
إدماج المهاجرين

انطلاق المرحلة الثانية من إدماج المهاجرين في وضعية غير قانونية بالمغرب

في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس،انطلقت المرحلة الثانية من إدماج المهاجرين في وضعية غير قانونية بالمغرب، حيث فتحت مكاتب الأجانب المكلفة بتلقي طلبات تسوية الوضعية أبوابها  على مستوى كل إقليم وعمالة على امتداد تراب المملكة.

وأفاد  بيان للجنة الوطنية المكلفة بتسوية وضعية وإدماج المهاجرين في المغرب، بالرباط، أن اللجان على مستوى العمالات والأقاليم المكلفة بدراسة طلبات المهاجرين، ستضم ممثلي السلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني، وفق مقاربة تشاركية،وذلك بتعليمات من الملك محمد السادس.

وأضاف المصدر ذاته،أنه سيتم إرساء لجنة للمتابعة والطعن، يترأسها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لإعادة دراسة الطلبات المرفوضة من قبل لجان العمالات والأقاليم، “قصد تحسين مسلسل التسوية وتوسيع الاستفادة منه”، مبرزا أن اللجنة حددت آليات إطلاق وتنفيذ المرحلة الثانية في إطار مقاربة إنسانية تحترم حقوق الإنسان وتحمي الفئات الهشة.

وأكد البيان  أن المرحلة الثانية للإدماج ستستثمر نجاح ومكتسبات العملية السابقة التي انطلقت في 2014 باعتماد نفس معايير الأهلية المعقولة والمنصفة التي ستخول تسوية وضعية أكبر عدد من المهاجرين في إطار مواصلة سياسة للهجرة تضامنية ومدمجة.

وأشار إلى أن هذه العملية الجديدة لتسوية الوضعية ستهم فئات الأجانب أزواج المواطنين المغاربة، والأجانب أزواج باقي الأجانب المقيمين بصفة قانونية في المغرب،والأطفال المنحدرين من الحالتين السابقتين، والأجانب الذين يتوفرون على عقود عمل فعلية،والأجانب الذين يثبتون الإقامة المتواصلة بالمغرب لمدة خمس سنوات،والأجانب المصابين بأمراض مزمنة.

للمزيد من التفاصيل:هل تستوعب الجزائر الدرس من المغرب بعد طردها للمهاجرين الأفارقة؟