الرئيسية / سياسة / الجزائر تحاول تضليل لجنة أممية في قضية الصحراء المغربية
الأمم المتحدة

الجزائر تحاول تضليل لجنة أممية في قضية الصحراء المغربية

حاول الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة تضليل اللجنة 24 لإجاد تبرير لإرسال بعثة تابعة للجنة إلى الصحراء المغربية، حيث نفى، أمس الاثنين بنيويورك، وجود مسلسل سياسي يجري تحت رعاية مجلس الأمن، منذ سنة 2007، من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه لقضية الصحراء المغربية.

ولقيت هذه البعثة، التي اقترحها رئيس اللجنة، السفير الفنزويلي لدى الأمم المتحدة، رافاييل راميريز، الذي يعمل لحساب الجزائر، معارضة من قبل العديد من أعضاء اللجنة 24، ومنطقة البحر الكاريبي وإفريقيا، والمغرب.

وكانت الجزائر نوهت، من خلال وزارتها في الشؤون الخارجية، بمصادقة مجلس الأمن على القرار 2351 في 28 أبريل الماضي.

ودعم القرار 2351 المسلسل الأممي، وجدد التأكيد على معايير الحل السياسي. كما طالب على الخصوص دول المنطقة، سيما الجزائر، الطرف الرئيسي في هذا النزاع الإقليمي، بالانخراط أكثر في هذا المسلسل، من خلال تقديم مساهمات مهمة.

وقدمت هذه التوصية ذاتها من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، في تقريره إلى مجلس الأمن في أبريل الماضي.