الرئيسية / سياسة / هل ستنهار قطر اقتصاديا واجتماعيا بعد قطع دول خليجية وعربية علاقاتها معها؟
قطر

هل ستنهار قطر اقتصاديا واجتماعيا بعد قطع دول خليجية وعربية علاقاتها معها؟

بعد أن قررت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن وحكومة شرق ليبيا وجزر المالديف، قطع علاقتها الدبلوماسية مع قطر، في الساعات الأولى من يومه الاثنين، بسبب “دعم قطر للجماعات المتطرفة، وتقاربها الكبير مع إيران، وغيرها من الأسباب”، بدأت تداعيات اقتصادية واجتماعية تظهر عقب هذا القرار “التاريخي”.

حصار جوي!

قالت الخطوط الجوية القطرية على موقعها الإلكتروني الرسمي اليوم الاثنين، إنها علقت جميع الرحلات إلى السعودية، وذلك بعد أن قطعت السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة والبحرين العلاقات مع قطر اليوم الاثنين، واتهمتها بدعم “الإرهاب”.

وفي ذات السياق، ذكرت الخطوط السعودية عبر حسابها الرسمي على تويتر، أنها قامت بتعلق جميع الرحلات إلى قطر.

كما أعلنت شركات الاتحاد للطيران، وطيران الإمارات، وفلاي دبي الإماراتية، تعليق جميع رحلاتها الجوية من وإلى الدوحة حتى إشعار آخر.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية إن مصر قررت أيضا “غلق أجوائها الجوية والبحرية أمام كافة وسائل النقل القطرية”.

وقال خبراء وعاملون في مجال الطيران، اليوم الاثنين، إن شركة الخطوط الجوية القطرية العملاقة ستتكبد خسائر هائلة بعد إعلان بضع دول خليجية وعربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة وإغلاق مجالها الجوي معها.

تداعيات اقتصادية

شهدت مؤشرات البورصة القطرية، اليوم الاثنين، انهيارا غير مسبوق منذ 2009 لدى الافتتاح، وصل بحدود 7%، حسب وكالة بلومبيرغ الاقتصادية الأميركية التي قالت إن الهبوط مستمر.

وفي القطاع التجاري، فإن التقديرات تشير إلى أن إغلاق الدول الأربع: السعودية والامارات والبحرين ومصر، لكافة المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة إلى قطر، سينعكس بشكل سلبي على قطر.

تخوف اجتماعي

وأكدت تقارير اخبارية، أن المواطنين والمقيمين في قطر، بدأوا يتدفقون بشكل كبير على المحال التجارية لشراء حاجاتهم من المواد الغذائية بعد إعلان عدة دول عربية قطع العلاقات مع قطر بسبب “الإرهاب”.

ونقل موقع “الدوحة نيوز” القطري، أنه “فور إعلان الدول الخليجية قطع العلاقات مع قطر تدفق القطريون بشكل كبير على المحال التجارية لتأمين احتياجاتهم من المواد الغذائية، مثل الحليب والأرز والبيض وغيرها”.

هذا، واستيقظ العالم العربي والإسلامي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، على وقع أخبار تناقلتها وكالات الأنباء الدولية، مفادها أن عدة دول خليجية هي: السعودية والبحرين والإمارات واليمن، بالإضافة إلى مصر وحكومة شرق ليبيا وجزر المالديف، قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، بسبب “تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، بحسب بيانات رسمية.