الرئيسية / سلايد شو / الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بالمسجد المحمدي بالدار البيضاء
أمير المؤمنين

الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بالمسجد المحمدي بالدار البيضاء

أدى الملك محمد السادس، اليوم ، صلاة الجمعة بالمسجد المحمدي بالدار البيضاء.

وذكر الخطيب، في مستهل خطبة الجمعة، بحلول شهر رمضان، شهر الصيام والقيام وتلاوة القرآن، شهر الغفران والصدقة والبر والإحسان، شهر تفتح فيه أبواب الجنات وتضاعف فيه الحسنات، وتجاب فيه الدعوات، وترفع فيه الدرجات، وتغفر فيه السيئات.

وأكد الخطيب بالمقاصد العظيمة والأهداف النبيلة لفريضة الصيام في شريعة الإسلام، مذكرا أنه ليس الغرض منها تعذيب الإنسان ولا حرمانه من الطيبات والملذات، وإنما كتب الله تعالى الصيام على عباده ليكون لهم غرسا مثمرا، يعود عليهم نفعه في الدنيا والآخرة.

وأضاف أن الصائم يحصل بذلك على مرتبة التقوى التي هي من أعظم مقاصد الصيام الكبر، موضحا أن التقوى هي ثمرة العبادات كلها، فهي وقاية للعبد من الوقوع في المحرمات، ولذلك كانت منزلة التقوى هي المقصد الأسمى، والغاية الكبرى، والهدف الأعلى للفرائض والواجبات، ولغيرها من السنن والمستحبات.

وقال إن الصيام ليس الإمساك عن جميع المفطرات فحسب، بل هو كذلك الإمساك والابتعاد عن كل معصية وخطيئة، وعن الشر والفساد، والإضرار بالغير.

وأوضح أنه في مدرسة الصيام، يتعلم المؤمن الصبر والمصابرة، الذي هو غاية ومقصد من مقاصد الصيام الكبرى، مشيرا إلى أن مطالبة العبد بالكف عن الحاجيات الضرورية التي تعتبر عين الحياة عنده، ثم ترغيبه في الإكثار من النوافل بعد أداء الفرائض، وتنبيهه إلى تطهير نفسه من كل المحرمات، ودعوته إلى تحسين أخلاقه، وعدم الدخول في الخصومات والجدال العقيم، لا يكون ولا يتم إلا بالصبر واحتساب الأجر عند الله تعالى.

وأشار الخطيب إلى أن الملك محمد السادس يواصل مسيرة الجهاد الأكبر، والإصلاح الأشمل في مختلف المجالات التنموية، الدينية والاجتماعية، لما يحقق لشعبه الوفي المزيد من الرقي والازدهار، والرخاء والاطمئنان.