الرئيسية / سياسة / قبل ساعات من مؤتمر الاتحاد.. ”الغاضبون” يشهرون ورقة المقاطعة
مؤتمر الاتحاد

قبل ساعات من مؤتمر الاتحاد.. ”الغاضبون” يشهرون ورقة المقاطعة

قبل ساعات من انعقاد المؤتمر الوطني العاشر لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أشهرت القيادات الغاضبة من أسلوب تسيير الكاتب الأول إدريس لشكر، ورقة مقاطعة هذه المحطة الحاسمة في مسار ”الوردة”.

وفي وقت يسابق فيه لشكر وفريقه الزمن، لوضع آخر الترتيبات لاستقبال المؤتمرين والضيوف ووسائل الإعلام، سجل ”القياديون العشرة”، أن عددا من الاتحاديين والاتحاديات يفكرون في مقاطعة أشغال المؤتمر الذي ستحتضنه مدينة بوزنيقة.

وعبروا في بلاغ لهم، عن استيائهم مما اعتبروه ”تدبيرا فرديا مخالفا لكل الأعراف التي دأب عليها الحزب في مؤتمراته، وأدى إلى إقصاء عدد كبير من الاتحاديات والاتحاديين من الحضور”.

ودعوا في ذات السياق، كل أبناء الاتحاد الاشتراكي إلى الالتفاف حول حزبهم، مذكرين بالخطوات التي اتخذها كل من الحبيب المالكي رئيس اللجنة الإدارية الوطنية، وعبد الواحد الراضي رئيس لجنة التحكيم والأخلاقيات، لرأب الصدع.

وكانت حسناء أبو زيد، القيادية المصطفة إلى جانب ”الأعضاء الغاضبين”، أكدت في تصريح لوسائل الإعلام، أن المنهجية التي تعتمدها الكتابة الوطنية، لا ترفضها القيادات فقط، ولكن لا يتقبلها العقل الاتحادي، مشيرة إلى أنها تشكل ردة ومنعطفا مؤثرين على استمرارية الحزب.

وأبرزت أنه بناء على المعطيات الحالية، صار لزاما إقرار منهجية سليمة لا تنجز في غرف القيادة، وإنما داخل لجنة مستقلة.

ومن جانبهم، عبر باقي الأعضاء عن عدم رضاهم على أسلوب الانفرادية الذي ينهجه إدريس لشكر، خصوصا أن مرحلة المؤتمر حسب تعبيرهم تعد فرصة للتقييم، وتحديد معالم مسار الحزب في المراحل القادمة.