الرئيسية / سياسة / هكذا سيتضامن البرلمان المغربي مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام
البرلمان

هكذا سيتضامن البرلمان المغربي مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام

قرر البرلمان بغرفتيه (مجلس النواب، ومجلس المستشارين)، عقد جلسة عمومية تضامنية يوم غد الثلاثاء، تفاعلا مع إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي هذه الخطوة بمبادرة من مجلس المستشارين، الذي صوت بالإجماع على عقد الجلسة، تعبيرا عن “تضامن البرلمان المغربي بمجلسيه مع محنة المعتقلين المضربين عن الطعام، وإدانة السياسات الإسرائيلية الغاشمة”.

ويخوض نحو 1500 أسير فلسطيني منذ 17 أبريل الماضي، إضرابا جماعيا عن الطعام، بدعوة من القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد، للمطالبة بتحسين ظروف الأسرى، ووقف سياسة العزل الانفرادي، والاعتقال الإداري، وسياسة الإهمال الطبي، وتحسين الظروف المعيشية والحياتية لهم، كما يريدون توفير الكتب والصحف والقنوات الفضائية لمشاهدتها، ويريدون التعلم في الجامعات المفتوحة.

ولأن إدارة السجون الإسرائيلية تمنع زيارة ذوي الأسرى، فقد طالب هؤلاء أيضا بتمكينهم من التواصل الدائم مع ذويهم عبر الاتصال والزيارة المنتظمة، وطالبوا بأن يلتقطوا صورا مع أبنائهم.

يذكر، أن أداة الإضرابات المفتوحة من قبل الأسرى الفلسطينيين، استخدمت بداية في أوائل الثمانينات، ويعكف الأسرى على اللجوء إليها بعد فقدان الأمل من تجاوب مصلحة السجون معهم.