الرئيسية / سياسة / رغم لقائها بالعثماني.. النقابات قلقة بشأن الوضع الاجتماعي
النقابات

رغم لقائها بالعثماني.. النقابات قلقة بشأن الوضع الاجتماعي

لم يتمكن سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، من تبديد مخاوف النقابات المركزية من تأزم الوضع الاجتماعي بالمملكة في عهده، رغم اللقاءات التي جمعته بزعمائها.

وبعد ساعات فقط من لقائه بقادة النقابات الأكثر تمثيلية، وجد رئيس الحكومة نفسه خلال جلسة مناقشة البرنامج الحكومي بمجلس المستشارين مساء اليوم (الثلاثاء)، أما انتقادات لاذعة بسبب الإجراءات الاجتماعية التي جاء بها.

وعبرت أمال العامري رئيسة فريق الاتحاد المغربي للشغل بالمستشارين، عن استياء كبير من جملة قرارات تضمنها البرنامج الحكومي.

وقالت في مداخلتها، إن التصريح الحكومي جاء ليستهدف ما تبقى من مكتسبات الطبقة العاملة المغربية، وخصوصا ما يتعلق بمدونة الشغل.

ومن جهتها، انتقدت ثريا لحرش رئيسة فريق الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بشدة مضامين برنامج الحكومة الجديدة، معتبرة أنه يدعو للقلق.

وخاطبت لحرش العثماني، قائلة ”خديتي القرارات قبل ما تجلس مع النقابات، وقررتي أنه تكون مراجعة لمدونة الشغل، هادشي مقلق وحنا كنعرفو كيفاش كيجي”.

وكان سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، التقى في بادرة اعتبرت إيجابية، زعيمي نقابتي، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل، أمس الاثنين.

وفي لقاء ثان، اجتمع اليوم (الثلاثاء)، بقائدي نقابتي، الاتحاد العام للشغالين، والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.