الرئيسية / سياسة / التقدم والاشتراكية يتدارس مايتعين أن يتضمنه البرنامج الحكومي من التزامات بشأن القضايا الوطنية
التقدم والاشتراكية

التقدم والاشتراكية يتدارس مايتعين أن يتضمنه البرنامج الحكومي من التزامات بشأن القضايا الوطنية

بتزامن مع اقتراب موعد تقديم الحكومة لبرنامجها أمام البرلمان،تناول المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية مجمل التطورات والمستجدات على الساحة السياسية والاجتماعية الوطنية، وتداول في ما يتعين أن يتضمنه البرنامج الحكومي من التزامات صريحة بخصوص القضايا الوطنية الأساسية، وفي مقدمتها مواصلة بناء الدولة الوطنية الديموقراطية المستندة إلى مؤسسات قوية، وتحصين مكسب التعددية في إطار الوحدة الوطنية، وكذا الاستمرار في تكريس الحقوق والحريات والمساواة، وتوفير الشروط اللازمة لمواصلة  مسيرة الإصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

وفي هذا السياق، ثمن المكتب السياسي،حسب بلاغ تلقى موقع “مشاهد24” نسخة منه، خلاصات اجتماع نائبات ونواب الحزب الذي أطرته قيادة الحزب يوم الجمعة الماضي، وتم خلاله رسم المعالم والتوجهات العامة لعملهم النيابي داخل مجلس النواب، المستندة إلى قيم ومبادئ الحزب، كما تم التأكيد فيه على دعم التجربة الحكومية الحالية المٌطالبة، من بين أهم ما هي مٌطالبة به، بمواكبة وتنزيل مضامين وأهداف توجه المملكة الإفريقي، وتحفيز المقاولة الوطنية وخلق فرص الشغل.

وذكر  المصدر ذاته أن اجتماع المكتب السياسي لحزب الكتاب،  استحضر  في بدايته الرهانات والاستحقاقات التي تنتظر  البلاد خلال الفترة المقبلة، وفي مقدمتها تلك المتعلقة بمواصلة الدفاع عن الوحدة الترابية، وما تستدعيه المرحلة من تعبئة وطنية قصوى، من خلال تعزيز الإلتفاف الوطني حول قضية المغرب  العادلة، حيث جدد المكتب السياسي تأكيده على أن المنتظم الدولي مُطالب بالتحلي بالموضوعية المطلوبة  في التعاطي مع هذا النزاع المفتعل، خاصة من خلال إظهار ما يلزم من تقدير ودعم لمبادرات المملكة الإيجابية والجدية وعلى رأسها منح الأقاليم الجنوبية للمملكة حكما ذاتيا في إطار الجهوية المتقدمة.