الرئيسية / سياسة / المرشح الفرنسي “ميلانشون” يذكر نموذج المغرب في إدماج المهاجرين

المرشح الفرنسي “ميلانشون” يذكر نموذج المغرب في إدماج المهاجرين

استشهد جان لوك ميلانشون بالمغرب في معالجة هذا الأخير لقضية الهجرة وتسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين.

وقال ميلانشون، مرشح اليسار الراديكالي للرئاسيات الفرنسية المقررة يوم 22 أبريل الجاري، الذي كان ضيف حلقة البرنامج التلفزيوني الشهير “on n’est pas couché”، على قناة فرانس 2، إنه يجب على فرنسا، فعلا، أن تقوم بحملة واسعة النطاق لتسوية أوضاع المهاجرين المقيمين بصفة غير قانونية، كما فعل المغرب أخيرا وكذا اسبانيا.. وإنه لا يجب الخوف من امرأة تدعى “السيدة لوبين”، فقط لأنها قادرة على التأثير، “وإلا سنحكم على الناس بمطاردتهم بلا هوادة في الشارع، ومطاردة كل من يحمل سحنة مختلفة… لأننا بالفعل نطارد الناس حسب لونهم أو انتمائهم. وأضاف ميلانشون إن هؤلاء المهاجرين لم يغادروا بلدانهم عن طيب خاطر، ولهذا يلتزم بأن يقوم بأي شيء يضمن لهم البقاء في فرنسا، وقال “اليوم عندنا مهاجرون يشتغلون بعقود عمل، وهم مستغَلون، لأن ليس لهم وثائق إقامة، لذا أنا ألتزم بتوفير الوثائق اللازمة لكل هؤلاء الذين يشتغلون هنا بعقود عمل”.

وميلانشون مرشح عن حزب “فرنسا المتمردة” (la France insoumise  ) الذي يدخل الانتخابات الرئاسية للمرة الثانية، بعد ترشحه لانتخابات 2012، التي احتل فيها المركز الرابع بحوالي 11 في المائة من الأصوات. ويلتزم بخلق ثورة مواطنة، وبتشكيل دستور جديد لخلق مجتمع جديد أكثر إنسانية.

وللتذكير، فالمغرب أطلق حملتين لتسوية أوضاع المهاجرين والعمل على إدماجهم في المجتمع المغربي، الأولى في 2014، استفاد منها حوالي أكثر من 25 ألف مهاجر، أغلبهم من إفريقيا جنوب الصحراء، ومن سوريا،  والثانية في 2016، حيث جرى قبول  عدد من الطلبات التي سيتم الحسم فيها قريبا.