الرئيسية / سياسة / غليان في الاتحاد الاشتراكي وبوادر انقلاب على لشكر
الاتحاد الاشتراكي

غليان في الاتحاد الاشتراكي وبوادر انقلاب على لشكر

انتقدت مجموعة من أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، منهجية الإعداد للمؤتمر الوطني العاشر المنتظر انعقاده في شهر ماي المقبل.

واعتبر أعضاء الحزب في بيان لهم، مساء اليوم الأحد، أن “المنهجية التي اعتمدت في التحضير للمؤتمر العاشر لا تستجيب لتطلعات الاتحاديين والاتحاديات في جعله محطة لتقويم الاختلالات العميقة”.

ودعا البيان الذي توصل موقع “مشاهد24″ بنخسة منه، إلى إعادة النظر في منهجية التهييء لمشاريع مقررات المؤتمر حتى لا يتم التضييق”على مبدأ الاختيار الديمقراطي الحر للاتحاديات والاتحاديين في لحظة فارقة في مسار  الحزب”.

وشدد رفاق لشكر على أن “إعادة بناء أداة حزبية فعالة ووازنة وحده الكفيل بإعادة النظر في النموذج التنظيمي المبني على التسيير الفردي والذي كان من بين نتائجه إبعاد ونفور العديد من المناضلات والمناضلين، وتحجيم حضور الحزب في مختلف المستويات التمثيلية والتدبيرية وتبخيس صورته لدى المجتمع”.

وتطرق أعضاء الحزب إلى نتائج الاتحاد الاشتراكي خلال الانتخابات الماضية، إذ عبروا عن قلقلهم وخيبة أملهم من “مسلسل التراجع السياسي والتمثيلي والمجتمعي للحزب”، مطالبين بنقاش مسؤول مبني على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.