الرئيسية / سياسة / نزار بركة يدعو إلى تدبير الخلاف في حزب الاستقلال بالإنصات والحوار والإقناع
تدبير الخلاف

نزار بركة يدعو إلى تدبير الخلاف في حزب الاستقلال بالإنصات والحوار والإقناع

في خضم اشتعال المعركة بين تياري حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال،وحمدي ولد الرشيد،العضو القيادي،والرجل القوي في الصحراء المغربية،خرج نزار بركة،عضو المجلس الوطني لحزب “الميزان” عن صمته،داعيا إلى تدبير الخلاف في الرأي ب”الإنصات والحوار والإقناع”.

وقال بركة، عقب الأحداث التي كان مقر حزب الاستقلال في باب الأحد بالرباط،مسرحا لها،إن جميع الاستقلاليات والاستقلاليين، يعرفون أنه يرفض بكيفية مبدئية ومطلقة جميع الأساليب والممارسات التي تعتمد على السجال والعنف بمختلف اشكالهما اللفظية والرمزية والمادية.

واضاف في تدوينة له على صفحته في الفايسبوك التي اطلقها مؤخرا،إن معالجة الخلاف في الرأي أو الاختيار يتطلب ايضا التحلي  بالحكمة ورصانة الموقف والتعقل وتغليب المصلحة العليا للوطن و للحزب بعيدا عن الأنانيات.

وشدد بركة،الذي يعتزم الترشح للأمانة العامة للحزب،إن الخلاف في تدبير المواقف والمحطات والاستحقاقات لا ينبغي أن يصبح مبررا للعنف أيا كان شكله، “فلنحافظ على هدوئنا وكياستنا ولنضع في أقرب الآجال خارطة طريق لمؤتمرنا القادم، في إطار قوانين الحزب، ونضع قرار الاختيار الحر بيد المناضلات والمناضلين في إطار الاختيار الديمقراطي لرسم ملامح حزب الاستقلال الذي نريد …”

وأردف قائلا بنفس النبرة في تدوينته:”نحن مؤتمنون جميعا على المبادئ والقيم والمكتسبات التي لم تأت إلا بتضحيات ونضالات المؤسسين والرواد والاجيال اللاحقة عليهم.

نحن مؤتمنون جميعا على تحصين رصيد الحزب، وتمنيع وحدته، وحمايته من كل النزعات والتقاطبات والممارسات من تخوين وإقصاء و كل انفراد بالرأي، التي قد تستهدف تماسك البيت الاستقلالي الذي هو أرحب لكي يتسع لنا جميعا…”

يذكر أن اللقاء الوطني لهيئات ومنظمات الروابط الموازية لحزب الاستقلال،الذي انعقد مؤخرا في المقر  المركزي، قد  شهد بعض الأحداث المؤسفة،التي لاتليق بأعرق تنظيم سياسي في المملكة، جسدتها بعض صور الفيديو الرائجة، والتي يبدو فيها أن الجو كان بالفعل  مكهربا لدرجة الاشتباكات بين أنصار الطرفين شباط، وولد الرشيد،حيث استعملت فيها،حسب بعض التقارير، السلاسل والكراسي وتبادل اللكمات..!