الرئيسية / سياسة / صحف الصباح:في ظل تأزم الوضع في الكركرات..روس يطلب إعفاءه من ملف الصحراء
روس
كريستوفر في زيارة سابقة لمدينة العيون،بالصحراء المغربية،في صورة من الأرشيف.

صحف الصباح:في ظل تأزم الوضع في الكركرات..روس يطلب إعفاءه من ملف الصحراء

أوردت يومية”المساء”،أن المبعوث الأممي،كريستوفر روس أبلغ الأمين العام الجديد للأمم المتحدة،أنطونيو غوتيريس،بعدم رغبته في الاستمرار في مهمة الوساطة التي يقوم بها بين المغرب وجبهة البوليساريو من أجل إيجاد حل لمشكلة الصحراء،خاصة في ظل تأزم الوضع في منطقة الكركرات،فيما بدأت موريتانيا تحركات لدى الجبهة الانفصالية لتجنب مواجهة بين عسكرية بين المغرب والبوليساريو.

وحسب مصادر في الأمم المتحدة،فقد اخبر روس الذي ستنتهي ولايته آخر شهر مارس الجاري،الأمين العام الجديد، بعدم رغبته في تجديد ولايته،مضيفا أنه حتى وهو غير متأكد من تجديد ولايته،إلا أنه قام بخطوة استباقية لتجنب ذلك.

نفس اليومية أشارت،في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إلى أن مصدرا  مطلعا،كشف لها، أنه لأول مرة، وبعد تكتم لعقود تم الإعلان عن القوات الخاصة المغربية التابعة للجيش أو ما يعرف بقوات العمليات الخاصة، التي أعلنها جنرال بالجيش خلال افتتاح مناورات عسكرية بالمغرب تشهد تمارين مكثفة غير مسبوقة بين وحدة العلميات الخاصة التابعة للمارينز الأمريكي، ووحدة العمليات الخاصة التابعة  للقوات المسلحة الملكية المغربية.

وأوضح  المصدر ذاته، حسب ما نشرته اليومية، فإن القوات المسلحة التي أخرجت للعلن مكونة من 7 وحدات لها تجهيزات عالية تضاهي تجهيزات القوات الخاصة العالمية، وسبق لها أن تدخلت في عدة دول، من بينها مالي، إلى جانب القوات الخاصة الفرنسية، ويعتبرها متخصصون من أكثر الوحدات احترافية، إذ لا تستطيع أن تفرق بين عناصر القوات الخاصة المغربية والفرنسية لتشابه التجهيزات المتطورة أكثر، كما يمكن الاستعانة بتدخلاتها في حالة توتر الأوضاع بالكركرات.

وذكرت الجريدة أن الإعلان عن قوات العمليات الخاصة جاء كرد فعل على التصعيد الذي أعلنته ميليشيات البوليساريو، ويوجد حوالي 1200 جندي من قوات العمليات الخاصة في القارة الإفريقية يتولون التدريب وتشغيل طائرات دون طيار، وفي أحيان نادرة يتدخلون مباشرة.

ومن أخبار المشاروات،وتحت عنوان”بنكيران يستنجد بالملك”،نشرت يومية “الصباح”، أن سليمان العمراني، نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كشف أن مطلب إشراك  الاتحاد الاشتراكي في الحكومة أوصل  المشاورات إلى الباب المسدود، واضعا عبد الإله بنكيران، الرئيس المكلف، في مأزق حقيقي لا يمكن تجاوزه إلا باللجوء إلى الملك.

ورغم أن العمراني نفى في تصريح ل”الصباح” أن تكون هناك مستجدات في المشاورات، يمكن أن تفتح باب الحكومة في الأيام القليلة المقبلة،فإنه سجل أن الحكومة لن تقتصر على أحزاب الأغلبية السابقة، وذلك في إشارة إلى القبول بدخول الاتحاد الدستوري.

وأوضح رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة لحزب العدالة والتنمية أن المشاورات ستقف في عقبة دخول الاتحاد الاشتراكي،مستبعدا رضوخ بنكيران للشرط الذي يتمسك به عزيز أخنوش،رئيس التجمع الوطني للأحرار،على أن رئاسة مجلس النواب كافية للمشاركة في الأغلبية، في إشارة إلى أن “حزب الوردة” سيأخذ ثالث منصب في هرم الدولة من حيث الأهمية بعد الملك ورئيس الحكومة.

من جهته برر أخنوش إصراره على دخول الاتحاد الاشتراكي إلى الحكومة بما يمتلكه الحزب من علاقات قوية مع أطراف وأحزاب اشتراكية في العالم، وأيضا علاقاته مع الأمين العام الجديد للمنظمة الأممية، أنطونيو غوتيريس، ما سيجعل الحكومة المقبلة في مستوى المعارك التي تنتظر البلاد في قضية الصحراء.

لكن يومية”اخبار اليوم”،أوردت في مقال أعلى صفحتها الأولى،مفاده إن الاتحاد الاشتراكي فشل في منع البوليساريو من الحصول على صفة مستشار داخل منظمة الأممية الاشتراكية، التي عقدت مؤتمرها الخامس والعشرين في كولومبيا، على الرغم من تقديم نفسه طرفا سياسيا قادرا على مواجهة خصوم المغرب في الخارج، والدفاع عن ملف الصحراء.

سكرتارية العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،أصدرت قبل يومين بلاغا،قالت فيه إن الأمر يتعلق بفشل البوليساريو في الحصول على صفة العضو كامل العضوية،”والاكتفاء بوضعها كعضو استشاري، والذي لايمنحها وفق قوانين المنظمة،وهو الوضع الذي لايختلف عن العضو  الملاحظ إلا في تفصيل شكلي يخص تناول الكلمة”.

وبررت سكرتارية الحزب في بلاغها تخلف الكاتب الأول ادريس لشكر، عن المشاركة في المؤتمر،بأجندته الوطنية المكثفة،بما في ذلك التحضير للمؤتمر الوطني المقبل،مشيرة إلى أنه “دعم وفد الحزب في كولومبيا عبر الاتصالات التي أجراها من الرباط،بعدد من القيادات السياسية الحاضرة في المؤتمر،لاسيما ما يتعلق بقضية الوحدة الترابية المغربية”.

أما يومية” الأخبار”،فتطرقت في موضوع أعلى صفحتها الأولى، إلى تفاصيل إطاحة درك الغرب بعصابة نصبت على رجال أعمال بالرباط وسلا بواسطة “الأورو”،بعد أن حصلت على 120 مليونا من عمليات النصب على ضحايا ميسورين.

وتتكون العصابة التي وصفت بالخطيرة من ستة أشخاص،أحالتهم مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بسرية سوق أربعاء الغرب،نهاية الأسبوع الماضي،على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة،لتورطهم في عمليات سرقة متعددة عن طريق النصب.