الرئيسية / سياسة / المالكي يتغزل ببن كيران لضمان مكان مريح بحكومته
المالكي

المالكي يتغزل ببن كيران لضمان مكان مريح بحكومته

أبدى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب الحالي، رغبة صريحة في مشاركة حزبه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بحكومة عبد الإله بن كيران الثانية.

المالكي المنتخب حديثا رئيسا للغرفة الأولى للبرلمان، كشف بوضوح أن حزبه يطمح ليكون ضمن مكونات الأغلبية الحكومية، ويحصل على حقائب وزارية يستحقها.

وباستعمال عبارات مركزة، تغزل القيادي الاتحادي خلال حوار له على قناة ”فرانس24”، برئيس الحكومة المعين، حيث قال ”نطمح أن نكون ضمن الأغلبية الحكومية الجديدة، وأنا متأكد أن الأستاذ بن كيران سيتخذ مبادرات بناءة لأن له ما يكفي من الذكاء لذلك”.

وبخصوص التوتر الذي طبع العلاقة بين حزبي الاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية، ودفع هذا الأخير إلى التصويت بالورقة البيضاء في انتخابات مجلس النواب، أبرز المالكي أن عبد الإله بن كيران له القدرة على معالجة الأمر بأسلوبه الخاص.

وعلى مستوى عمل المؤسستين التنفيذية والتشريعية في المرحلة المقبلة، أكد أن التعاون هو السمة التي ينبغي أن تطبع علاقتهما، قائلا ”نتعاون في إطار احترام اختصاصات كل مؤسسة من جهة، للتغلب على مجموعة من التحديات في الفترة الصعبة وطنيا وإقليميا وعالميا”.

وكان الحبيب المالكي، الاقتصادي والسياسي الاتحادي، انتخب بداية الأسبوع الحالي، رئيسا لمجلس النواب بمجموع أصوات بلغ 198 صوتا.

وبذلك يكون الاتحاد الاشتراكي حصل على واحد من أهم المناصب بالدولة، على الرغم من أنه لم يتمكن من حجز سوى 20 مقعدا بالبرلمان.

وتتجه الأنظار بعد انتخاب رئيس مجلس النواب وباقي هياكله، نحو الحكومة المنتظرة منذ أزيد من ثلاثة أشهر، بحيث يترقب المتتبعون للشأن السياسي، الإعلان عن الأحزاب التي ستركب سفينة بن كيران وتشاركه تجربته الحكومية الثانية.

loading...