الرئيسية / سياسة / شيخ البودشيشيين يقود شباط وقياديي حزبه إلى مداغ
شباط

شيخ البودشيشيين يقود شباط وقياديي حزبه إلى مداغ

لم يفوت حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال وقياديو حزبه، وداع الشيخ حمزة القادري البودشيشي الذي فارق الحياة أول أمس (الأربعاء)، حيث شاركوا في تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير.

شباط ورغم ما استجد من أحداث على المستوى السياسي، والحديث عن صفقة في الخفاء وترت العلاقة بينه وبين رئيس الحكومة المعين عبد الإله بن كيران، حرص على أن يكون حاضرا بجنازة شيخ البودشيشيين بمداغ.

ووسط حشود من المريدين والأتباع حجوا إلى الزاوية البودشيشية من كل حدب وصوب، رصدت عدسات الكاميرات الأمين العام للاستقلاليين، مرفوقا بكل من عادل بنحمزة الناطق باسم الحزب، وعبد القادر الكيحل عضو لجنته التنفيذية.

وفي نفس اليوم، حل وفد رفيع المستوى إلى مداغ بإقليم بركان، لتشييع جثمان الشيخ الذي وافته المنية عن عمر ناهز 95 سنة.

وتقدم الوفد، مستشارو الملك، فؤاد عالي الهمة، وعمر عزيمان، وياسر الزناكي، ووزير الداخلية محمد حصاد، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

وإلى جانبهم، حضرت مجموعة من الوفود القادمة من مختلف القارات، لتوديع شيخ البودشيشيين، ومن بينهم أوربيون حديثوا العهد بالإسلام.

وكان الملك محمد السادس، بعث برقية تعزية إلى الدكتور جمال الدين القادري بودشيش، إثر وفاة والده، معربا فيها عن أصدق تعازيه.

loading...