الرئيسية / بانوراما / غباري الهواري يُخرج فيلمه القصير “تفاحة” حول التحرش الجنسي

غباري الهواري يُخرج فيلمه القصير “تفاحة” حول التحرش الجنسي

ينكب المخرج المغربي غباري الهواري حاليا على وضع اللمسات الأخيرة على فيلمه “تفاحة”، وهو فيلم قصير من 12 دقيقة، يطرح ظاهرة التحرش الجنسي في المغرب، ويطرح إشكالية مازالت تؤرق بال الجمعيات النسائية وبال المجتمع ككل.

الفيلم من تشخيص الفنان القدير جمال لعبابسي، والشابة حسناء مومني، ومحمد الصوفي، وجلال قريوة، ومصطفى بنعظيم، ثم الفاعلة الجمعوية بشرى عبدو، وآخرون.

ويحكي الفيلم قصة طالبة جامعية (حسناء مومني) تتعرض للابتزاز من طرف أستاذها الذي تحرش بها جنسيا أثناء اجتيازها أمامه امتحانا شفويا.

وقال الهواري غباري، الذي وضع سيناريو الفيلم أيضا، إنه فيلم ليس للفرجة ولا للعرض في القاعات السينمائية، فهو بمثابة صرخة أو نداء في محاولة لإثارة الانتباه حول هذه الآفة المجتمعية الخسيسة، المسكوت عنها داخل المؤسسات التعليمية، والجامعية بالخصوص. كما اعتبر الفيلم رسالة إلى المسؤولين الحكوميين الذين عليهم الإسراع بإصدار قانون العنف ضد النساء.

الفيلم سيشارك به المخرج في المهرجانات، وخاصة التي تتمحور حول قضايا النساء أو حقوق الانسان. كما يضعه رهن إشارة الجمعيات المهتمة بالقضية النسائية، لتدرجه ضمن تظاهراتها التحسيسية والتوعوية، أو للضغط والمرافعة من أجل قانون إطار، وقانون يجرم التحرش والعنف،

عن دورها في الفيلم، قالت بشرى عبدو إنه ليس دورا سينمائيا بمعنى الكلمة بل هو “مساهمة فعالة من جهتي في التحسيس بمشكل التحرش الجنسي، الذي مازال يعتبر من طابوهات المجتمع، وقد مكنتني تجربتي في إطار عملي الجمعوي والمهام التي قمت بها في مجال الاستماع والتوجيه لمساعدة النساء ضحايا العنف، من استيعاب الدور وتجسيده بشكل جيّد”.

يعد فيلم “تفاحة” التجربة السينمائية الثانية لغباري الهواري، بعد فيلمه القصير الأول “القضية فالطّاڭية”  الذي أخرجه سنة 2015.