الرئيسية / بانوراما / “أرتكوريال” الفرنسية تنظم أكبر بيع لأعمال فنية بالمزاد العلني
مزاد علني أرتكوريال

“أرتكوريال” الفرنسية تنظم أكبر بيع لأعمال فنية بالمزاد العلني

عُرضت أعمال عدد من الفنانين المغاربة والعالميين، في أكبر عملية بيع بالمزاد العلني نظمتها دار البيع “أرتكوريال” الفرنسية، يوم 29 دجنبر الماضي، بكل من مراكش وباريس.

ويتعلق الأمر بأزيد من 82 قطعة فنية من لوحات ومنحوتات، أبدعتها أيادي مغربية وكذا لفنانين غربيين ومن الشرق الأوسط، وهي أعمال لجاك ماجوريل، وبيرنارد بوفي، وراوول دوفي، وحسن الكلاوي، وفريد بلكاهية، وجيلالي غرباوي، وأحمد شرقاوي، ونجية مهدجي. كما شملت العملية اللوحة التاريخية للفنان المغربي محمد المليحي، التي تعود إلى سنة 1971، وعمل لرائد فن النحت المعاصر المصري محمود مختار، وأخرى للفنانة اللبنانية إيتيل عدنان، وكذل للفنانة العراقية ضياء العزاوي.

وبلغت قيمة مبيعات هذه العملية، أزيد من مليونين أورو. التي قال عنها مدير القسم الشرقي لدار “أرتكوريال”، أوليفيي بيرمان، إنها “ثمرة 12 شهرا من البحث الدقيق والاختيار بين القطع الفنية من أوربا والشرق الأوسط ، بعد تقديم عرض قبل البيع بالمزاد العلني، سنة 2011، لأعمال ماجوريل المعاصرة من ضمنها لوحة “القصبة الحمراء”، التي بيعت بـ 1.3 مليون أورو “، مضيفا أن دار ” أرتكوريال” نظمت عملية “موروكان سبيريت”، للاحتفال بـ 140 سنة من الإبداع بالمغرب، لدى افتتاح متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط في 2014.

واعتبر أوليفيي بيرمان، أن المجال الثقافي في المغرب يعتبر رافعة حقيقية للتنمية، ما يدفع مؤسسته على مواكبته.

ودار البيع بفرنسا “أرتكوريال” تأسست سنة 2002، وهي للبيع بالمزاد العلني متعددة التخصصات، يوجد مقرها بباريس، ولها مكاتب بكل من بروكسيل وميلانو وموتي كارلو وميونيخ وفيينا، بالإضافة إلى حضور ببكين. وتنظم معارض كل سنتين بنيويورك.