الرئيسية / رياضة / أبطال أوروبا : مواجهة نارية بين أتلتيكوسيميوني وتشيلسي مورينيو
df38d6589b0bff471ff0a1d8386a947a

أبطال أوروبا : مواجهة نارية بين أتلتيكوسيميوني وتشيلسي مورينيو

يلتقي مساء اليوم الثلاثاء فريقي أتلتيكو مدريد الإسبانى وتشيلسي الإنجليزي فوق أرضية ملعب ” فيسنتي كالديرون” ، في اطار نصف نهائي دوري أبطال اوروبا، في مواجهة ثنائية بين المدربين الأرجنتيني ديغو سيميوني والبرتغالي جوزي مورينيهو مدرب البلوز تشيلسي.
ويسعى فريق أتليتيكو مدريد، الذي يسعى مدربه الأرجنتيني سيميوني، إلى الاطاحة بالبلوز، في مباراة الذهاب وتحقيق فوز مريح، قبل العودة إلى لندن في لقاء الاياب،ولكن غياب المهاجم ديغو كوستا سيشكل عقبة امام سيميوني، بسبب الاصابة التي تعرض لها مؤخرا، لكن بالمقابل يعاني فريق تشيلسي من غياب نجمه الكاميروني صامويل ايطو وربما المهاجم البلجيكي هازارد، مع عودة المهاجم الاسباني فرناندو توريس.
وتبدو حظوظ الفريقان متساوية والحسابات معقدة في مواجهة تجسد القوتين الصاعدتين تشيلسي وأتلتيكو، وإن كان الفريق الانجليزي أكثر تجربة في المسابقة، بعد تتويجه بلقب 2012، لكن حماس الاسبان وعامل الأرض والجمهور قد يخدم لاعبي سيميوني في ملعب كالديرون الذي أطاح فيه بعمالقة الأندية الاوروبية مثل البارصا والميلان.
وبالرجوع إلى ذكريات الماضي، فقد حقق أتلتيكو مدريد فوزا تاريخيا على تشيلسي ، في نهائي كأس السوبر الأوروبي 2012 بنتيجة 4-1 بفضل نجمه الكولومبي السابق راداميل فالكاو ، الذي سجل ‘هاتريك’ فيما سجل زميله البرازيلي جواو ميراندا الهدف الرابع، وسجل جاري كاهيل هدفا شرفيا للـ’بلوز’.
لكن مواجهة تشيلسي ستكون مختلفة هذه المرة، فلم يعد المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو في مقعده، بل يشغره المحنك مورينيو، الذي يعتبره سيميوني مثلا أعلى، ولديهما العديد من النقاط المشتركة، خاصة في جزئية تحفيز اللاعبين وتحميسهم مع بعض الأمور الفنية الخططية داخل الملعب.
ويسعى مورينيو للانتقام من سيميوني، الذي انتزع منه لقب كأس الملك في تجربته السابقة مع ريال مدريد على ملعبه سانتياجو برنابيو، وهي الذكرى الاخيرة والمريرة قبل الرحيل عن إسبانيا والعودة للندن.
وانتصر مورينيو على سيميوني في ثلاثة من أصل أربع مواجهات (جميعها بين الريال وأتلتيكو) لكن خسارته الوحيدة أفقدته لقب الكأس.