الرئيسية / رياضة / بيكهام: فضيحة الفيفا مهينة وغير مقبولة
bekhame

بيكهام: فضيحة الفيفا مهينة وغير مقبولة

وصف قائد منتخب انجلترا ونادي مانشستر يونايتد السابق، ديفيد بيكهام، فضيحة الفساد التي تعصف بالفيفا “بالمهينة، وغير المقبولة”.
جاءت تعليقاته مع اعتراف العضو السابق باللجنة التنفيذية “تشاك بلازر” بتلقي رشاوي للمساعدة في منح الدول تنظيم بطولتي كأس العالم 1998 و2010.
وقال قاد منتخب انجلترا في بيان له إن هذه الاعترافات تؤكد أنه تم تضليله بعد أن وعد أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا بمنح دعمهم لانجلترا لاستضافة كأس العالم عام 2018، والتي فازت بها روسيا في النهاية.
وتابع ديفيد بيكهام في بيانه: “بعض الأشياء التي علمنا أنها حدثت مهينة، وغير مقبولة للعبة التي نحبها كثيرا”.
وأضاف “في حين لم يكن، من الجيد قراءة بعض عناوين الصحف حول رياضتنا في الآونة الأخيرة، آمل في نهاية المطاف أن نسير الآن في الاتجاه الصحيح.”
وتابع لاعب ريال مدريد السابق “كرة القدم ليست ملكا لعدد قليل من الأفراد في الفيفا، أنها تعود إلى ملايين الناس في جميع أنحاء العالم الذين يحبون هذه الرياضة”.
وأكد النجم الانجليزي، على أنه حان الوقت لتغيير الاتحاد الدولي لكرة القدم، وأن يرحب الجميع بذلك.