الرئيسية / رياضة / غينيا ترفض تغيير موعد “الكان” وتحرج حياتو
ebola

غينيا ترفض تغيير موعد “الكان” وتحرج حياتو

أصبح الاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف في مأزق، عقب رفض دولة غينيا تأجيل نهائيات كأس افريقيا للامم 2023 من شهر يناير إلى غاية شهر يونيو من نفس السنة، لتزامنها مع حدث نهائيات كأس العالم 2022 بقطر والتي ستقام مابين نونبر ودجنبر.
واستبعد وزير الرياضة في غينيا تغيير توقيت إستضافة نهائيات كأس الامم الإفريقية لكرة القدم 2023 لتجنب التعارض مع الموعد الجديد المنتظر لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.
ويأتي تعليق دوماني دوري متناقضا مع بيان جيروم فالك أمين عام الإتحاد الدولي (الفيفا) الأسبوع الماضي الذي قال فيه إن كأس الأمم 2023 ستتأجل ستة أشهر حتى جوان بدلا من موعدها التقليدي في جانفي لتجنب التعارض بين البطولتين، وبعدما بات من المرجح اقامة كأس العالم 2022 خلال نوفمبر وديسمبر قال فالك إنه من غير المنطقي إقامة كأس الأمم بعد شهر واحد، وأضاف فالك أنه تم الإتفاق مع الإتحاد الإفريقي على تأجيل المسابقة القارية لوقت لاحق من عام 2023، لكن غينيا رفضت الموعد الجديد للبطولة.

وقال الوزير للتلفزيون الغيني: “لا يمكننا إستضافة كأس الأمم في جوان الذي يتزامن مع موسم هطول الأمطار”، وأضاف: “يحتاج الإتحاد الإفريقي للحصول على مشورة غينيا لأننا كدولة من يقرر موعد إقامة البطولة. نتفهم المشكلة حول موعد كأس العالم وتعارضها مع كأس الأمم”، وتابع: “لكن الإتحاد الإفريقي يحتاج لمعرفة رأينا. لا يمكننا إستضافة كأس الأمم في جوان. لا يمكن حدوث ذلك”.
وخلق الوزير الغيني الجدل ووضع عيسى حياتو أمام موقف حرج، بعدما طالب المغرب من قبل بتأجيل نهائيات كأس افريقيا للامم الى شهر يونيو 2015، بسبب تزامن الحدث مع حدث قاري صعب التجاوز المتمثل في فيروس الايبولا، بينما امتثل عيسى حياتو لقرار بلاتر بتأجيل الحدث القاري سنة 2023 الى فصل الصيف لتزامنه مه مونديال قطر.