الرئيسية / رياضة / اليازغي :على المغرب أن يفاوض الكاف لتخفيض العقوبة
yazghi

اليازغي :على المغرب أن يفاوض الكاف لتخفيض العقوبة

أبرز الخبير في المجال الرياضي الأستاذ منصف اليازغي، لموقع “مشاهد” بأن العقوبات التي أصدرتها الكاف كانت منتظرة بعيدا عن العاطفة، لأنها فقط اقتصر على المنتخب الأول، واستثنت بقية المنتخبات الاخرى، المحلي، والأولمبي والشباب، والاندية الوطنية، ولم تقف امام مشاركة  المنتخب المغربي الاول، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.
وأوضح اليازغي بأن الكاف تتجه نحو تخفيض العقوبة الصادرة في حق المنتخب المغربي الاول، باستبعاد المنتخب الاول لدورة واحدة لكأس افريقيا وهي 2017، وتقليص العقوبة  كما فعلت مع منتخبات افريقية أخرى، معللا ذلك بأحداث سابقة وقعت لنيجيريا التي تعرضت لعقوبات بسبب رفضها المشاركة في كأس افريقيا بجنوب افريقيا 1996، وأيضا منتخب الطوغو الذي قاطع كأس افريقيا بانغولا 2010، وتم تخفيض عقوبته لدورة واحدة، بعدما كانت لدورتين.
وأكد على ان المغرب سيستفيد من هذه السوابق التي وقعت لمنتخبات اخرى، و التي طبعت علاقة الكاف بالاتحادات المحلية، معتبرا أن العقوبة المالية بعشرة ملايين دولار، ليست لها أي تأثير، نظرا لأن المغرب حقق مراده بعدم تنظيم كأس افريقيا وتمسك بطلب التأجيل، بحيث ان التنظيم يتطلب مصاريف مالية ضخمة واستعدادات كبيرة.
وتابع بأن التعامل مع قرار الكاف يتطلب تفاوض الجامعة والمسؤولين المغاربة  مع الكونفدرالية القارية من اجل تخفيض العقوبة، وربح قرار يصب في مصلحة الكرة المغربية، والتعامل بحكمة وهدوء، للحفاظ على علاقة المغرب مع الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم.
واعتبر الكاف هيئة كروية قوية تمتلك القرار، وبأن لجوء الجامعة الملكية المغربية الى المحكمة الرياضية الدولية، قد يضع المغرب في موقف صعب امام الكاف في حالة أيدت “الطاس” قرار الكاف، مما قد يدفع بها لمطالبة الفيفا بإبعاد المنتخب المغربي عن تصفيات مونديال روسيا.
وأشار إلى ضرورة التفاوض مع الكاف، وذلك عبر أشخاص لهم من الفكر والتجربة الناجعة، للتوصل الى توافق وايجاد حل بديل، متسائلا هل فعلا يمتلك المغرب أشخاص قادرين على التعامل مع هذه القضية؟.
وتابع حول دعوة وزارة الرياضة التونسية المغرب والجزائر ومصر للانسحاب من الكاف، موضحا بأن هذه الدعوة غير منطقية ولاتصب في مصلحة البلدان المغاربية، لأنها دعوى شعبوية فقط، لاسيما أن للجزائر ومصر ممثلين واعضاء في اللجنة التنفيذية للكاف. مؤكدا على أن القرار التونسي سوف يتغير وسوف تتقدم في الاخير الجامعة التونسية باعتذار للكاف، لطي الخلاف.