الرئيسية / رياضة / ليكيب تسلط الضوء على تنافس ميسي ورونالدو
mesi

ليكيب تسلط الضوء على تنافس ميسي ورونالدو

يشتد التنافس بين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، جعلت صحيفة ليكيب الفرنسية تسلط الضوء على روح المنافسة بين نجمي الريال وبرشلونة.
وكتبت ليكيب “المنافسة بين البرتغالي والأرجنتيني، التي بلغت الآن قمة فنها، بلغت مستوى مبهرا”، فيما أظهرت صورا لهدافي ريال مدريد (29 عاما) وبرشلونة (27 عاما).
و أكدت الصحيفة أن المنافسة بين رونالدو وميسي “صنعت حقبة”، وتنبأت بـ”خبر جيد” يتمثل في أن المنافسة لم تنته بعد.
وقامت بتحليل مسار كل لاعب على حدى، حيث قالت عن ميسي، “بعد ربيع محبط مع برشلونة، دون أي لقب، وصيف مخيب للآمال مع الأرجنتين، رغم التأهل إلى نهائي المونديال، بعث ميسي من جديد في الخريف”، مبرزة أهدافه الـ253 في 289 مباراة ببطولة الدوري الإسباني، والـ78 في 91 مباراة في دوري الأبطال.
وفيما يتعلق بالبرتغالي، الذي يكبر ميسي بعامين وأربعة أشهر، والذي يتنافس معه على كل جوائز الكرة الذهبية منذ عام 2008 ، ذكرت الصحيفة بأنه انتهى للتو من تسجيل رقم قياسي “مدهش” يتمثل في إحراز 20 هدفا في 12 جولة.
و تناولت (ليكيب) أيضا المنافسة اللفظية بين اللاعبين، والتي عادة ما يتجاهل ميسي فيها رونالدو، فيما “يخفي” البرتغالي “غروره بشكل سيئ”، ويعتاد ترك رسائل ضمنية للأرجنتيني.
وتؤكد الصحيفة أن رونالدو يمكنه الفوز مجددا بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام، ما سيتركه بثلاثة ألقاب وقريبا من ألقاب ميسي الأربعة.
ورغم أن مهاجم ريال مدريد يملك الرقم القياسي لعدد الأهداف المحرزة في موسم واحد لدوري الأبطال برصيد 17 هدفا، العام الماضي عندما توج مع فريقه باللقب، عليه أن يتنافس أيضا على جائزة الأفضل في العالم مع مانويل نوير حارس بايرن ميونخ والمنتخب الألماني.
وتتساءل الصحيفة عن الوقت الذي ستدوم فيه المنافسة بين اللاعبين، الأقرب لنهاية مشواريهما منهما إلى بدايته، لكنهما لا يملكان “حياة صاخبة” ولديهما عقدين مع نادييهما حتى 2018.
وقالت الصحيفة كما لو كانت تتحدث عن فيلم سينمائي “نفس البطلين، نفس الديكور، وسيناريو مشوق”.