الرئيسية / رياضة / كلاسيكو مثير بين الريال والبارصا بمستجدات جديدة
clasiko

كلاسيكو مثير بين الريال والبارصا بمستجدات جديدة

تتجه الأنظار يوم غد السبت للقاء الكلاسيكو الاسباني بين ريال مدريد وغريمه برشلونة، في لقاء كلاسيكو العالم الذي يعرف متابعة جماهيرةي في جميع انحاء العالم، وذلك نظراً للشعبية الكبيرة للفريقين على متسوى العالم وتسيدهما لعالم كرة القدم في السنوات الأخيرة والدليل لقاء الفريقين أكثر من مرتين سنوياً في بعض المواسم .
ياتي الكلاسيكو الحالي، بعدة مستجدات من أهمها التغييرات التي حصلت في فريق برشلونة بمجيء المدرب الاسباني لويس انريكي، الذي لم يعد يعتمد على تشافي أساسيا، وجعله في مقعد الاحتياط بعد أن كان علامة فارقة في المواجهات السابقة وخرج أليكسيس سانشيز إلى الأرسنال، في حين دخل راكيتيتش إلى التشكيلة وبات أحد أركانها، دون أن ننسى العناصر الشابة التي صنعت الفارق في المباريات السابقة كالحدادي وساندرو والأهم عودة لويس سواريز.
تغييرات أخرى حصلت في فريق الريال هذا الموسم، حيث رحل لاعبون مؤثرون أمثال دي ماريا وتشابي ألونسو ودخلها لاعبون آخرون مؤثرون كتوني كروس وخيميس رودريجيز هداف المونديال، وتحول مودريش الى لاعب ارتكاز، بعدما كان في الموسم الماضي صانع ألعاب، كما سيدخل الريال اللقاء في غياب غاريث بيل، واحتمال غياب راموس اذا لم يتعافى من الاصابة اليوم.
ويعد كلاسيكو الغد بمثابة اختبار حقيقي للمدرب انريكي كمدرب، بحيث رغم خوضه لعدة مباريات امام الريال كلاعب ضمن برشلونة، إلا أن مباراة الغد هذا اللقاء، يعتبر محك رغم تحقيقه لانتصارات متعددة منذ بداية الدوري حتى الآن بثمانية انتصارات دون تلقي أي هدف فإن لقاء الريال من وجهة نظر الكثيرين هو الاختبار الحقيقي الأول له على الصعيد المحلي.
ويحمل الكلاسيكو مواجهة اخرى بين ميسي ورونالدو، حيث من المرتقب أن يعرف اللقاء تنافسا بين اللاعبين من اجل تأكيد كل منهما على انه الأفضللا، خاصة رونالدو الذي يواصل تحطيم الأرقام، وتسجيل الأهداف في الدوري الاسباني، كما أن ميسي يريد العودة للواجهة بقوة بعدما خرج من المونديال بجائزة أفضل لاعب.
وياتي الكلاسيكو على بعد أيام من قيام اقليم كتلانيا باستفتاء رمزي، حول تقرير مصير الاقليم بشكل أحادي، بعدما رفضت مدريد استقلاله وتكوين دولة مستقلة، الشيء الذي خلق مخاوف من خسارة فريق برشلونة وضياع الكلاسيكو المثير من الكرة الاسبانية.