الرئيسية / رياضة / البطولة الاحترافية تعود للواجهة بمدربين جدد للأندية
116d898cf4f14c1af2761edf0cfdafd0

البطولة الاحترافية تعود للواجهة بمدربين جدد للأندية

تعود منافسات البطولة الاحترافية المغربية للواجهة، بعد توقف دام لثلاث أسابيع، بمتغيرات جديدة خصوصا على صعيد العديد من الفرق التي قامت بانتذاب مدربين جدد لمواصلة المشوار هذا الموسم، بعدما واجهت تعثرات وأزمة نتائج دفعت مسؤوليها لتجديد قبطان الفريق.
وكان المدرب البرتغالي جوزي روماو أول المدربين الجدد الملتحقين بفريق الرجاء البيضاوي، بعدما قامت ادارة الفريق باقالة المدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة عقب اقصاءه من مسابقة كأس العرش امام الجيش، وسيقود روماو الرجاء في أول مباراة يوم الاحد المقبل امام اولمبيك أسفي، من اجل اعادة النسور الخضر للواجهة المحلية.
وسيدخل الاطار الوطني مصطفى مديح تحدي جديد رفقة فريق شباب الريف الحسيمي، الذي أقال مدربه حسن الركراكي عقب الهزيمة المفاجأة امام نهضة بركان في ربع نهائي كأس العرش بأربعة أهداف لهدفين، الشيء الذي دفع بمسؤولي الفريق الريفي الى الاستعانة بمديح الذي يتوفر على تجربة كبيرة مع عدة فرق، وقدم الموسم الماضي مشوار جيد مع حسنية اكادير، حيث يسعى فريق شباب الري الحسيمي للعودة في واجهة البطولة خاصة أنه يتوفر على بداية جيدة برصيد 5 نقاط من أربع جولات.
ورحل المدرب حسن الركراكي من فريق شباب الريف نحو فريق شباب أطلس خنيفرة، الوافد الجديد على البطولة الاحترافية من القسم الثاني، والذي يريد خوض تجربة جيدة هذا الموسم، خاصة أنه يتوفر على مجموعة متكاملة ومنسجمة، حققت نتائج ايجابية في بداية الموسم الحالي رفقة الاطار هشام الادريسي وحصل على 5 نقاط.
وسيخوض هشام الادريسي تجربة جديدة رفقة النادي القنيطري، حيث سينازل نهضة بركان، في اول مباراة رفقة فراس سبو، الذي يريد العودة للواجهة بعدما تخلى عن الاطار عبد الرزاق خيري، بسبب خروج الفريق من كأس العرش وتعرضه لنتائج سلبية في الدوري المغربي.
وقد عرفت مرحلة توقف البطولة إلتحاق الاطار الوطني يوسف فرتوت بفريق أولمبيك أسفي الذي قاده في الموسم الماضي، وانقذه من النزول للقسم الثاني في أخر مباراة قوية امام الرجاء، ويسعى فرتوت الذي عوض المدرب التونسي لطفي رحيم لترميم صفوف الفريق الذي يقبع في المرتبة الاخيرة.