الرئيسية / رياضة / روراوة يقود تحالفا للإطاحة بحياتو من “عرش” الكاف
روراوة

روراوة يقود تحالفا للإطاحة بحياتو من “عرش” الكاف

يسعى محمد رواروة رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم، لتكوين تحالف عربي إفريقي من أجل الإطاحة بالكاميروني عيسى حياتو من عرش الكاف، بعدما دخل هذا الأخير في صراعات مع بلدان شمال إفريقيا، لاسيما المغرب وتونس والجزائر.

وسيعتمد رورواة حسب تقارير صحفية على علاقته الوطيدة مع رئيس الفيفا الجديد جياني إنفانيتنو، بعدما ساهم في جمع العديد من الأصوات الإفريقية لفائدة خليفة بلاتر، وساهم في هدم مخطط حياتو.

وأكدت نفس التقارير، على أن رئيس الفاف، يقود إنقلابا داخل اللجنة التنفيذية للكاف ضد حياتو، بهدف انتزاع كرسي الرئاسة من العجوز الكاميروني، عبر الاعتماد على دعم إتحاد شمال إفريقيا الذي يضم تونس ومصر والمغرب والجزائر وليبيا، بالإضافة إلى إستقطاب أعضاء مهمشين في اللجنة التنفيذية، مثل الجنوب الإفريقي داني جوردان والإيفواري جاك أنوما، حتى يكون روراوة في موقع قوة لمواجهة عيسى حياتو الذي يطمح للبحث عن ولاية سابعة في رئاسة الكاف.

وأصبح محمد روراوة من المرشحين للعمل إلى جانب السويسرى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى الجديد، الذي قد يمنح له منصب نائب رئيس الفيفا كرد للجميل، ويساعده على رئاسة الكاف من خلال منصبه كرئيس للفيفا المؤثر على الاتحادات الوطنية في جميع البلدان، خاصة أن  روراوة كان من أوائل الأفارقة المساندين لإنفانتينو  منذ شهر أكتوبر الماضي، وهذا ما جعله يحظى بعلاقة وطيدة مع خليفة بلاتر.

وكما نجح روراوة في شق حلف حياتو خلال انتخابات الفيفا، سيفلح في خلق تحالف جديد مكون من الإتحادات الإفريقية المهمشة من قبل حياتو، بحيث سيستغل خلافات حياتو مع إتحاد شمال افريقيا، ومع إتحادات قارية أخرى، ساحل العاج والسودان ..، بهدف إنهاء نظام حياتو من الكونفدرالية القارية لكرة القدم.

فروراوة ينتظر فقط تزكية السلطات الجزائرية، حتى يقرر خوض معركة انتخابات الكاف أمام حياتو خلال شهر ماي القادم، إذ أن جميع الظروف مناسبة بالنسبة له للمنافسة على كرسي الكاف، في ظل دعم رئيس الفيفا ومساندة إتحاد شمال إفريقيا له.

وتمر علاقة محمد روراوة وعيسى حياتو بحالة من التوتر الشديد، نتيجة رفض الأخير منح الجزائر شرف تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2017 وإهدائها للغابون.

إقرأ:لقجع يتحالف مع روراوة للإنتقام من عيسى حياتو !