الرئيسية / رياضة / الحداوي لـ”مشاهد24″: نسعى لتوعية لاعبي الأندية بخطورة الغش في المباريات
الحداوي

الحداوي لـ”مشاهد24″: نسعى لتوعية لاعبي الأندية بخطورة الغش في المباريات

صرح مصطفى الحداوي رئيس الجمعية المغربية للاعبي كرة القدم، لموقع “مشاهد24″، أن الجمعية تقوم بعملية تحسيسة وطنية لفائدة لاعبي البطولة الاحترافية، تحت إشراف الجامعة الدولية للاعبين المحترفين، من أجل توعية اللاعبين المحليين قصد الابتعاد عن المخدرات، والمنشطات والأشياء المحظورة، التي قد تخرب مستقبل أي اللاعب، مثل التلاعب بنتائج المباريات.

وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” تشديد المراقبة على الدوريات والبطولات في مختلف بلدان العالم، بهدف محاربة ظاهرة الغش والتلاعب في المباريات، وأوضح الحداوي في هذا السياق، أن قرار مراقبة الدوريات الكروية في العالم، جاء بعد ظهور عصابات متخصصة في الرهان والتلاعب بنتائج المباريات، الشيء الذي جعل هذه الظاهرة تصبح عالمية، مبرزا أن هذا الخطر جعل الاتحاد الدولي لكرة القدم يوقع إتفاقية تعاون مع الجامعة الدولية للاعبين المحترفين، وبتنسيق مع منظمة الشرطة الدولية، من أجل القيام بحملة تحسيسية عالمية في جميع أنحاء العالم ومحاربة الظاهرة.

وأضاف رئيس الجمعية المغربية للاعبين للموقع،  أنه توصل برسالة من الجامعة الدولية من أجل القيام بدورها الإيجابي، عبر تنظيم حملة وطنية داخل البطولة الاحترافية، بهدف تحسيس اللاعبين في مختلف الأندية الوطنية بهذه الظاهرة الخطيرة، والقيام باتصالات وعقد اجتماعات مع اللاعبين الممارسين بخطورة هذه السلوكيات التي قد تدمر مستقبل اللاعب كليا.

وكشف اللاعب الدولي السابق، خطورة إنسياق أي لاعب وراء الاغراءات المادية ، إذا ما قام بأي تلاعب في مباراة ما، سواء عبر تلقيه اتصال من لاعبين آخرين أو من مسؤولي أندية منافسة في الدوري، الشيء الذي قد يعرضه للمتابعة القضائية و يؤدي به إلى السجن والغرامة المالية،  ويقضي على مستقبله الكروي.

وأشار إلى أن الحملة التحسيسية التي تقوم بها الجمعية، تأتي في إطار حملة عالمية يقوم بها لاعبين كبار، مثل “راموس، ميسي، رونالدو، فليب لام”، من أجل تحسيس جميع اللاعبين في العالم، بخطورة آفة الغش والابتعاد عن الرهانات والتلاعبات، حتى يحافظ على متسقبله الكروي وكرامته في الوسط الرياضي والعائلي.

وتابع أن الجمعية المغربية للاعبين، شرعت في تفعيل هذا البرنامج التحسيسي على الصعيد الوطني، بعدما نظمت لقاءات تواصلية في هذا السياق مع لاعبي الأندية الوطنية، مثل فرق الفتح الرباطي وإتحاد طنجة ونهضة بركان، لتحسيسهم  بخطورة هذه الظاهرة، معتمدة على أشرطة فيديو، وكتيب مطبوع يحتوي على بعض حالات الغش التي تم ضبطها، ونصائح ومعلومات تحذر اللاعب، من خطورة التلاعبات التي أدت ببعضهم إلى الضياع.

وأكد أن الجمعية ستواصل عملها في إطار هذا البرنامج، وستقوم بزيارة لجل الفرق الوطنية الأخرى، من أجل تقديم النصائح والتحسيس اللاعبين بخطورة الغش والتلاعب، والذي قد يؤثر على المحيط الذي يعيش فيه، حتى يحفاظ على سمعته الرياضية حتى يكون قدوة للاعبين الصغار والآجيال الصاعدة.

وأبرز أن الفيفا بشراكة مع الجامعة الدولية للاعبين، قمت بتعيين 160 مراقبا لمتابعة جميع مباريات كرة القدم في العالم، قصد اكتشاف حالات التلاعبات والغش وضبط اللاعبين المتورطين فيها .

إقرأ أيضا : الحداوي لـ”مشاهد24″: المشاركة في إحتفالية المسيرة مفخرة لكل اللاعبين