الرئيسية / رياضة / زيدان و”أبناؤه” متورطون في عقوبة ريال مدريد
زيدان

زيدان و”أبناؤه” متورطون في عقوبة ريال مدريد

كشفت تقارير صحفية مساء الخميس، أن مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان متورط رفقة أطفاله، بشكل غير مباشر في “فضيحة” ريال مدريد الجديدة، والتي جعلت النادي يتعرض لعقوبة قاسية من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم، بالحرمان من التعاقدات مع لاعبين جدد خلال الانتقالات القادمة.

وأكدت التقارير على أن أبناء مدرب ريال مدريد، كل من إنزو، لوكا، وثيو وإلياس الأربعة والذين يلعبون في الفئات العمرية بالنادي الملكي، جاؤوا ضمن قائمة الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، للاعبين الذين تعاقد معهم النادى بشكل غير قانوني، والذين تسببوا فى معاقبته من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.

وأبرزت الصحيفة المدريدية “ديفنسترال”، تفاصيل تورط زيدان في قضية الريال مع الفيفا، موضحة أن زيدان عمل كموظف في النادي عقب اعتزاله اللعب، وقد عاش أبناؤه في العاصمة مدريد بدون وثائق إقامة، حيث اعتبرت الفيفا طريقة انضمامهم إلى الفئات العمرية للريال “غير قانونية”، لكونهم لا يتوفرون على وثائق الاقامة، مثل لوكا زيدان الذي يلعب في فريق الشباب لفئة 18 سنة.

وأكدت التقارير على أن لوكا زيدان يعد أحد أسباب إيقاف النادي عن تسجيل اللاعبين حتى صيف 2017، وبالتالي وضع زيدان النادي الملكي في ورطة خاصة، وهو في أول مشواره في عالم التدريب .

وأصدر الفيفا عقوبة في حق فريقي العاصمة الاسبانية الريال وجاره أتلتيكو مدريد، بالحرمان من الصفقات خلال فترتي انتقالات حتى صيف 2017، بسبب مخالفات بشأن التعاقد مع لاعبين صغار.

إقرأ أيضا : بعد برشلونة الفيفا يعاقب الريال بالمنع من التعاقدات