الرئيسية / رياضة / بعد تزكية الفاف.. غوركوف يطلق النار على منتقديه
غوركوف

بعد تزكية الفاف.. غوركوف يطلق النار على منتقديه

أكد الفرنسي كريستيان #غوركوف على أن الهدف الرئيسي الموقع بينه وبين الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “الفاف”، هو التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة التي ستقام في روسيا سنة 2018.

وكشف الناخب كريستيان غوركوف عن الكثير من الأمور التي تخص مستقبله ومسيرته مع المنتخب الجزائري، معترفا بأنه كان يريد الاستقاله من منصبه، لو خرج من الدور التمهيدي الثاني أمام تنزانيا.

وأوضح غوركوف في حوار مع القناة الاذاعية الثالثة، أن اجتماعه مع روراوة رئيس “#الفاف”، ركز على مستقبله مع المنتخب الجزائري، نافيا وضع أي شرط على الفاف للبقاء كمدرب للمنتخب.

وطالب غوركوف من الصحفيين الجزائريين التحلي بالاحترافية والمسؤولية، قائلا “لن أغير منهجيتي في التعامل مع الصحافة.. على الصحفيين التحلي بالاحترافية”. وأضاف”الإعلام لم يرحمنا بعد اللقاءين الوديين رغم كثرة الإصابات”، ليُضيف: “لعبنا بتعداد ناقص أمام غينيا والسنغال بسبب الإصابات”.

وانتقد غوركوف محللو القنوات التلفزية، لأنهم لا يتحكمون في المنهج التكتيكي خلال المباريات، موجها رسالة قوية لهم بالقول “ووجه رسالة إلى منتقديه بالقول”أقول للمنتقدين بأن الفوز على السنغال بتعداد ناقص أمر إيجابي”.

وتحدث مدرب الخضر، عن علاقته الجيدة مع اللاعبين سواء المحترفين أو المحليين، مفضلا التعامل مع المحترفين لأنهم الأقرب إليه، نافيا وجود أية مشاكل انضباطية داخل التشكيلة.

وأشار إلى أن تراجع مستوى الثنائي ياسين براهيمي وسفيان فيغولي، كان له وقع سلبي على مشاركة الخضر في نهائيات كأس إفريقيا 2015. وقال “ضيعنا الكان الأخير لأن براهيمي وفغولي لم يكونا في قمة مستواهما”.

وجاء الخروج الاعلامي للمدرب الفرنسي بعدما تلقى تزكية من رئيس الاتحادية محمد روراوة، لمواصلة عمله في المنتخب الجزائري، بعد تحقيقه التأهيل إلى دور المجموعات على حساب تنزانيا بسباعية نظيفة.

وكان غوركوف تعرض لحملة إعلامية شرسة، عقب خسارة المنتخب الجزائري أمام منتخب غينيا في مباراة ودية، جعلته يدخل في حرب مع الجمهور والصحافة، بعدما حمل المسؤولية للاعبين ومسؤولي الفاف.

إقرأ أيضا : غوركوف ينفي وضع أية شروط على الإتحادية الجزائرية