الرئيسية / رياضة / إسبانيا تطبق أكبر عملية أمنية في تاريخ الكلاسيكو
الأمن

إسبانيا تطبق أكبر عملية أمنية في تاريخ الكلاسيكو

وضعت السلطات الاسبانية تعزيزات أمنية كبيرة، وغير مسبوقة لتأمين مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة يوم غد السبت، بحيث جهزت 2500 رجل أمن إضافة إلى كلاب الحراسة ووضع ثلاث نقاط تفتيش كبيرة حول محيط ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وقررت السلطات الأمنية الاسبانية تشديد المراقبة، حتى يمر الكلاسيكو في ظروف أمنية ملائمة، وقد قال ونسيبسيون دانكاوسا المسؤولة عن العمليات التأمينية خلال المباراة باعتبارها ممثلة الحكومة المركزية في مدريد: “الفحص سيمتد إلى كل شيء حتى إلى الساندويتشات”.

ويعد الكلاسيكو الحدث الكروي الأهم في إسبانيا، نظرا للتنافس الكبير بين الفريقان، الأمر الذي دفع بالمسؤولين إلى تطبيق نظام أمني شديد. وكشفت صحيفة “الموندو” الإسبانية أن الكلاب البوليسية انطلقت خلال الأيام الأخير في الأماكن المحيطة بملعب المباراة للبحث عن المتفجرات، بالإضافة إلى قيام رجال الشرطة بتفتيش المنازل المؤجرة الواقعة في نفس المنطقة.

وقال مسؤول الأمن العام فرانسيسكو مارتينيز بعد اجتماعه مع وزير الداخلية الأسباني للاتفاق على الاستعدادات الأمنية الخاصة بالمباراة: “ستكون هناك استعدادات مكثفة لضمان خروج المباراة على أفضل وجه”. وقررت السلطات وضع 1000 داخل وخارج الملعب،  بالإضافة إلى 1400 فرد أخرين يتبعون شركات الأمن الخاصة التي تنظم دخول الجماهير.

وجاءت هذه التعزيزات بعد هجمات باريس في الأسبوع الماضي، والتهديدات التي أدت إلى إلغاء مبارتي بلجيكا وإسبانيا وألمانيا وهولندا.
ويعتبر ضمان الأمن خلال المباراة المرتقبة غدا تحدي كبير، حيث من المنتظر حضور 80 ألف مشجع لملعب سانتياجو بيرنابيو الواقع في وسط العاصمة الأسبانية مدريد والمحاط بالعديد من المراكز التجارية والبنايات.

إقرأ أيضا : رئيس “الليغا” يخلق ضجة قبل الكلاسيكو الاسباني