الرئيسية / رياضة / الحسم في مصير غوركوف بعد مباراة الخضر وتنزانيا
غوركوف

الحسم في مصير غوركوف بعد مباراة الخضر وتنزانيا

قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، الحسم في مصير المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف على رأس المنتخب الجزائري، في إجتماع خاص يعقده المكتب الفيدرالي يوم غد الأربعاء بمقر الاتحادية في العاصمة، لدراسة مستقبل المدرب مع الخضر.

وستكون نتيجة مباراة الإياب التي ستقام مساء اليوم  بين الخضر وتنزانيا، الخط الفاصل في إتخاذ القرار النهائي بخصوص إمكانية إستمرار غوركوف مع الخضر أو إنهاء عقده مع الاتحادية وإقالته من منصبه، إذا حصل إجماع بين أعضاء الفاف.

وستتم دراسة حصيلة غوركوف التقنية منذ إشرافه على تدريب المنتخب الجزائري الأول في شهر غشت 2014، وأسباب تراجع مستوى المنتخب مقارنة ماكان عليه في عهد المدرب البوسني وحيد حليلوزيتش، بالاضافة إلى وجود مشاكل بين بعض اللاعبين، وغياب الانضباط داخل المجموعة.

ويظل خيار فسخ العقد بالتراضي بين الاتحادية والمدرب الفرنسي هو الخيار الاول، حتى يتمكن غوركوف من الحصول على تعويض مالي قبل مغادرة العارضة الفنية، أو إتخاذ قرار الإقالة من طرف واحد في حالة رفض المغادرة عبر إتفاق، لاسيما أن هناك أخبار تفيد بوجود إتصالات ومفاوضات سرية بين الفاف والمدرب الفرنسي هيرفي رونار لخلافة المدرب الحالي.

وكانت الفاف إختارت غوركوف في السباق مديرا للمنتخبات الوطنية، وقد يتم التفاوض معه على هذا الشأن أن يحتفظ بمنصبه في مديرية المنتخبات الوطنية، مقابل مغادرة المنتخب الأول، أو إستمراره في حالة تمكن من  كب مباراة اليوم وإصلاح أداء المنتخب.

إقرأ أيضا : رينارد مدربا للمنتخب الجزائري بعد رحيل غوركوف