الرئيسية / رياضة / شقيق تاعرابت : عادل مشغول بمستقبله مع ميلان
97f79f79a08b533ec43abbe996211e70

شقيق تاعرابت : عادل مشغول بمستقبله مع ميلان

قضية عادل تاعرابت مع مدرب المنتخب الوطني بادو الزاكي اتخذت بعدا أخر، حيث لجأت الصحافة إلى أخذ وجهة طرف واحد هو بادو الزاكي الذي اتهم اللاعب بإدارة ظهره للمنتخب الوطني، مما طرح تساءلات حول أسباب التي دفعت اللاعب إلى عدم الرد على اتصالات الزاكي في الفترة الحالية.
منذ مباراة ميلان ووأتلانتا التي أجلس فيها المدرب الهولندي سيدورف عادل تاعرابت في دكة الاحتياط، والتي جعلت رئيس النادي يدخل في خلال مع المدرب الهولندي، أصبح تاعرابت يبحث عن مستقبله مع فريق ميلان، بعدما اقترب الموسم الكروي من النهاية، وانتهت مدة اعارته للفريق الايطالي، الشيء الذي جعل اللاعب يريد انهاء مستقبله مع الفريق الايطالي في أقرب الآجال.
وقد قام موقع المنتخب، باستجواب محمد تاعرابت شقيق عادل، للتعرف على وضعية اللاعب وسبب خلافه مع الزاكي، حيث أكد أن هناك سوؤ تفاهم بسيط قد حصل بين لاعب ميلان ، والزاكي ، وبان تاعرابت كان مشغولا بمستقبله مع ادارة فريق ميلان في الفترة الحالية.
وقال شقيق تاعرابت، بأن عادل يوجد في وضعية صعبة، ودخل في مفاوصات مع ادارة ميلان من اجل تمديد عقده أو شراءه من فريقه الانجليزي، مؤكدا على أن عادل يعقد اجتماعات متواصلة منذ الصباح إلى المساء مع مسؤولي النادي، خلال عشرة أيام الفارطة، لكون عادل يسعى إلى انهاء مسألة العقد في أقرب وقت، حيث تفاجأ للطريقة التي تعامل معه بها الزاكي والذي لم يتصل به بعد ذلك.
وأضاف بأن تاعرابت تفاجأ باقصاءه من لائحة المنتخب الوطني، بسبب عدم رده على مكالمات الناخب الوطني بادو الزاكي، التي جعلت الزاكي يسقط اسمه من المنتخب، نافيا ان شقيقه لم يقلل احترامه للناخب الوطني، مؤكدا على أن الفترة الحالية يكون خلالها اللاعبين منشغلين في تحديد مصير عقودهم مع الاندية. وقال ” كان ينبغي فقط الانتظار قليلا . لو ان عادل رد على مكالمة الزاكي لكي يقول له بانه سيذهب لقضاء العطلة ، هنا يمكننا القول بانه تقليل من الاحترام . الزاكي استخلص استنتاجاته الخاصة ، وقال بما انه لم يرد عليه ، فان ليس جزءا من المشروع “.
وتابع أن عادل لم يخطأ في حق الزاكي، وأصبح منزعج ومستاء من اقصاءه، قائلا ” المشكل هو ان عادل غير مخطئ ، بل حتى انه منزعج . على كل حال ، سنقوم بكل شيء من اجل ترتيب الامور ، لكن بالنظر لمزاج عادل ، فان الامر لن يكون سهلا ، خصوصا ، وانه يشعر بكونه ليس مخطئا … المهم في كل هذا هو مصلحة المنتخب الوطني ، وليس الزاكي ، ولا تعراب”.
وفي نفس السياق دخل رئيس الجامعة فوزي لقجع على الخط، للتحقيق في قضية تاعرابت، ورفضه استقبال والرد على مكالمات الزاكي، ومعرفة الأسباب، قبل التسرع في اتخاذ أي قرار، كما أكدت مصادر أن عادل قام بالاتصال باحد مسؤولي الجامعة من أجل توضيح الأمرو، عقب الندوة الصحفية، مبرزا أنه غير رقمه الهاتفي في الفترة الأخيرة، مؤكدا على رغبته في إزالة سوء التفاهم مع الناخب الوطني بادو الزاكي.