الرئيسية / أحوال الناس / القضاء يؤيد قرار إغلاق المؤسسات التعليمية التابعة لمنظمة “غولن” بالمغرب
مدارس

القضاء يؤيد قرار إغلاق المؤسسات التعليمية التابعة لمنظمة “غولن” بالمغرب

كما كان متوقعا، رفضت المحكمة الإدارية بمدينة الدار البيضاء، يومه الثلاثاء 31 يناير الجاري، طلب وقف قرار وزارة الداخلية القاضي بإغلاق جميع المؤسسات التعليمية، التابعة لمنظمة “فتح الله غولن”، والذي تقدم به أولياء تلاميذ مجموعة “مدراس الفاتح”، وإدارة المؤسسة.

وشهدت جلسة النطق بالحكم، حضور عشرات الآباء والأولياء والتلاميذ، الذين غصت بهم قاعة وجنبات المحكمة لمتابعة أطوار القضية التي شغلت بال الرأي العام، بالإضافة إلى ممثلي جمعيات المجتمع المدني الذين جاؤوا لمؤازرة أصحاب الملف.

جدير بالذكر، أن وزارة الداخلية قالت في بلاغ سابق لها، إن خطوة إغلاق مدارس محمد الفاتح جاءت بناء على تحريات “بشأن المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة محمد الفاتح بينت أنها تجعل من الحقل التعليمي مجالا خصبا للترويج لإيديولوجية هذه الجماعة، ونشر أفكار تتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية”.

وعلّل بلاغ وزارة الداخلية سبب الإغلاق بأنه جاء “بعد تسجيل عدم استجابة مسؤولي المدارس المذكورة لتنبيهات وزارة التربية الوطنية لتصحيح الاختلالات والتلاؤم مع المقتضيات القانونية والمناهج التعليمية المعمول بها”، حيث تقرر “إغلاق جميع المؤسسات التابعة لهذه المجموعة داخل أجل أقصاه شهر واحد، ابتداء من تاريخ إصدار البلاغ (6 يناير)”.