الرئيسية / أحوال الناس / قضية “فكري” تدفع نقابات إلى شلّ موانئ ومجازر المملكة لمدة يومين!
"فكري"

قضية “فكري” تدفع نقابات إلى شلّ موانئ ومجازر المملكة لمدة يومين!

في تطور جديد لقضية الشاب الراحل محسن فكري والذي توفي “مطحونا” في شاحنة لنقل النفايات بمدينة الحسيمة، شهر أكتوبر المنصرم، أعلنت نقابات قطاعي الصيد البحري والسلامة الصحية، عن خوضها لإضراب وطني لمدة 48 ساعة، وذلك يومي 1 و2 فبراير المقبل، من أجل المطالبة بالإفراج عن 3 موظفين اعتقلوا على خلفية هذه القضية الشائكة.

وأوضحت المركزيات النقابية المنضوية تحت لواء نقابة (الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، في بلاغ لها، أمس الخميس، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي في إطار “الوحدة النقابية للتنديد بالاعتقال الذي طال رئيس المصلحة البيطرية بالحسيمة، ومندوب الصيد البحري، ورئيس مصلحة الصيد البحري”.

وشدد أصحاب البلاغ “على رفض تسييس الملف، واستمرار الاعتقال والتضحية بموظفين كأكباش فداء أبرياء لا ذنب لهم سوى تأدية واجبهم المهني والوظيفي بضمير وأمانة ونزاهة، تعبر عن مواطنتهم الحقة في محاربة الخروج عن القانون والتهريب والفساد والاستهتار بصحة المواطن وتدمير وتخريب الثروات البحرية”.

ودعت النقابات المذكورة، “الجهات المسؤولة وجمعيات المجتمع المدني عامة، وجمعيات حماية المستهلك على الخصوص، إلى تحمل مسؤوليتها في حفظ حقوق المستهلك في مواجهة كل المتلاعبين بصحة المواطن خلال أيام الإضراب، ولعب دورها الريادي والفاعل في الدفاع عن حقوق المستهلكين بعدم السماح بترويج اللحوم والأسماك دون إخضاعها للمراقبة البيطرية الصحية”، يقول البلاغ.

وناشدت النقابات في بيانها، “جميع الموظفين بوزارة الفلاحة والصيد البحري، وكل المناضلين الشرفاء ومختلف المنظمات والجمعيات الحقوقية والمهنية، من أجل الانخراط الجاد والمسؤول في إنجاح هذه المحطة النضالية دعما لعدالة قضيتنا وإنصافا لزملائنا المعتقلين”.

loading...