الرئيسية / أحوال الناس / الرابطة المحمدية للعلماء تطلق موقعا تواصليا لمحاصرة خطاب التطرف
الرابطة المغربية للعلماء

الرابطة المحمدية للعلماء تطلق موقعا تواصليا لمحاصرة خطاب التطرف

تعززت شبكة الانترنت بموقع تواصلي جديد يهتم بنشر قيم التسامح والاعتدال الذي يحث عليه الإسلام، في محاولة لقطع الطريق على المتاجرين بالدين والمشوهين لقيمه ومبادئه.

ويعد هذا الموقع الأول من نوعه الذي أنشأته الرابطة المحمدية للعلماء، وأرادته تفاعليا موجه بالأساس إلى الشباب، بهدف محاصرة خطاب الجماعات المتطرفة.

ويندرج الموقع (www.chabab.ma) في إطار استراتيجية الرابطة الهادفة إلى بث المعرفة الدينية الآمنة، على أوسع نطاق، ورقيا ورقميا، ووضع حد لرواج خطاب الكراهية ونبذ الآخر والتحريض على العنف باسم الدين، وتحصين رواد شبكة الانترنت من آفات التطرف والانغلاق والجمود.

ويتطلع الموقع، حسب الرابطة، إلى بلورة أدوات ووسائل عمل يتم اعتمادها وتملكها من لدن فئة الشباب، من أجل تعزيز قدرات القادة الدينيين والشباب، قصد تمكينهم من تعرف المخاطر استباقيا، والتصدي لها قبل حدوثها، بتمكينهم من تحديد وفهم السلوكيات المتضمنة للكراهية والعنف، والقدرة على محاصرتها بشكل سريع وموحد.

كما يرمي الموقع إلى إنتاج الخطاب البديل وفق الأسس العلمية الشرعية المعتبرة، وتقوية قدرات القادة الدينيين الشباب، وتنمية مهاراتهم الممكنة من تفعيل خطاب ديني إيجابي معتدل ينبني على ثوابت المملكة.

ويراد بالموقع الجديد، الذي انضاف إلى مشاريع رقمية أخرى أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء، مثل “منصة الرائد”، وبرنامج “العلماء الرواد”، المساهمة في استيعاب وضبط مفردات الجهاز المفاهيمي لدى منتجي خطاب الكراهية والإرهاب، وإطلاع متصفحي الانترنت، سيما الشباب، على الممارسات الفضلى التي ينتهجها القادة الشباب الذين سهرت الرابطة المحمدية للعلماء على تكوينهم، وتعزيز “التثقيف الرقمي”.