الرئيسية / أحوال الناس / جلال الكردودي: المغرب بلد رائد في المجال البيئي بعد نجاح “كوب 22”
"كوب 22"

جلال الكردودي: المغرب بلد رائد في المجال البيئي بعد نجاح “كوب 22”

جعلت مجموعة من التدابير والقرارات الصادرة عن أشغال مؤتمر الأمم المتحدة للتغيرات المناخية، من المغرب دولة رائدة في المجال البيئي، منها اعتماد خارطة طريق لتمويل المناخ قيمتها 100 مليار دولار بحلول عام 2020، وتخصيص الصندوق الأخضر 3 ملايين دولار إلى البلدان الأقل نموا، لوضع خطط التكيف على الصعيد الوطني.

وعزا جواد الكردودي، رئيس المعهد المغربي للعلاقات الدولية، في حوار خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، هذه الريادة إلى نجاح التظاهرة العالمية “كوب 22″، مذكرا في تقييمه لحصيلة الأشغال أن المغرب شهد دينامية متميزة سواء على مستوى المنطقة الزرقاء المخصصة للقاءات الرسمية ، أو المنطقة الخضراء التي احتضنت فعاليات المجتمع المدني ، مضيفا أن “جهودا جبارة تم بذلها لتفعيل اتفاق باريس الذي دخل حيز التطبيق والهادف أساسا إلى تقليص انبعاث الغازات الدفيئة على سطح الأرض، بنسبة ناقص درجتين”.

واعتبر أن هذه القمة هي الأولى من نوعها التي خرجت بـ 35 قرارا شكل أجندة العمل من أجل المناخ ، وبمجموعة من المبادرات التي أطلقها المجتمع المدني، مسجلا أن الصندوق الأخضر، الموجه أساسا لمساعدة الدول السائرة في طريق النمو ، لم يتم الحسم فيه بشكل تام، وكلها مبادرات تعكس الإرادة السياسية القوية لتعزيز اتفاق باريس وتنفيذه، والإعداد الجيد لـ “كوب 23″، التي ستحضتنها مدينة بون الألمانية.